أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالإثنين، نوفمبر 18، 2019

 

تعتبر الولادة هي الحدث الأكبر في حياة كل أم، وتظل الحامل في انتظار لحظة المخاض منذ معرفتها بحملها، وكلما اقتربت الشهور الأخيرة زاد قلقها بشأن طريقة ولادتها، وخاصًة مع كثرة تجارب وآراء المحيطين بها من غير الأطباء والمتخصصين، مما يفقدها الثقة في طبيبها وقد تضطرلزيارة أكثر من طبيب في شهرها الأخير هربًا من قرار الولادة القيصرية.

ورغم أن طريقة الولادة القيصرية قديمة ومعتادة إلا أن كثير من الأمهات يحاولن الإصرار على الطريقة الطبيعية قدر الإمكان، إلا أن هذا في بعض الحالات قد يسبب خطرًا  على الأم أو الجنين أو كليهما.

 

لذلك في هذا المقال سنبين لكِ أربع حالات  قد تستدعي الولادة القيصرية  -إذا شخص لكِ طبيبك حالتك بإحداها- لتجربة الولادة الطبيعة كما نشرتها هيئة الصحة البريطانية:

  • المشيمة الساقطة :

والتى توجد فيها المشيمة فى الجزء السفلى من الرحم وتعيق نزول رأس الجنين بشكل طبيعى إلى الحوض.

 

  • الجنين في وضع المقعد (القدمين أولاً) ولم يستطع طبيبك أو ممرضة التوليد تحويلهما عن طريق الضغط اللطيف على بطنك ، أو كنتِ تفضلين عدم المحاولة:

فمع الفحوصات، قد يجد الطبيب أن الجنين يتخذ وضع جانبي أو عرضي، فيمكن أن يكون رأسه لأعلى وقدميه لأسفل، أو أن يتخذ وضع الجلوس، وبالتالي لا يتناسب هذا الوضع مع نزول الطفل هنا تكون الولادة القيصرية هي الأنسب لسلامة الطفل.

 

  • حدوث عدوى داخل بطانة الرحم:

أو الهربس التناسلي التي تحدث في وقت متأخر من الحمل فهذه المشكلات الصحية يمكن أن تصيب الطفل بمخاطر العدوى أثناه خروجه ومروره من قناة الولادة.

 

  • الولادة القيصرية سابقًا:

في بعض الأحيان، لا توجد مخاطر للولادة الطبيعية بعد ولادة قيصرية واحدة، إلا إذا كان هناك مضاعفات خلال الولادة، وتقل فرص سهولة الولادة الطبيعية بعد إجراء أكثر من عملية ولادة قيصرية واحدة.

 

وطبقًا لتقارير بي بي سي نيوز المنشورة على موقع الصحة البريطانية “يمكن أن تكون الولادة القيصرية المخططة هي الخيار الأكثر أمانًا للنساء اللائي تعرضن لعملية قيصرية في الماضي”

وأشارت دراسة جديدة شملت حوالي 74000 ولادة في اسكتلندا إلى أن النساء اللائي سبق لهن إجراء عملية قيصرية كن أكثر عرضة للمشاكل إذا حاولن الولادة الطبيعية في حالات الحمل اللاحقة ، بدلاً من الولادة القيصرية المتكررة.

وغنيٌ عن البيان أن ما ذكرناه هو بعض الحالات فقط، وتوجد العديد من الحالات الأخرى التي تستدعي الولادة القيصرية لذا فعليكِ دائما المتابعة الطبية مع الأطباء الموثوقين وأن تتأكدي من أن قرار عدم خوض الولادة الطبيعية – في ظل هذه الحالات- هو في صالحك وجنينك.

 

مصدر حالات الولادة القيصرية:

nhs.uk

مصدر الدراسة والتقارير:

https://www.nhs.uk/news/pregnancy-and-child/planned-caesareans-safer-women-past-history-caesarean-sections/

كلمات دلالية

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا