أنا حامل

avatarبقلم:  Little Learner's Academyالخميس، مارس 13، 2014

 حضانة

 

دائما يتبادر هذا السؤال لأذهان الكثير من الآباء : “كيف أعد طفلي لمرحلة الحضانة ثم المدرسة؟”

 

يولد الطفل ولديه الاستعداد الفطري للتعلم والاستكشاف، وهو يقوم بذلك من خلال الخبرات التي يكتسبها في حياته اليومية، ومن خلال احتكاكه بالأشخاص المحيطين به والذين يحبهم ويثق بهم مثل الأم، والأب، والجد أو الجدة، وعندما يكون أسلوب التعلم ممتع وشيق تزداد فرص استفادة الطفل منه.

 

وهناك أربع مهارات تساعد الطفل على الاستعداد للحضانة وبعدها المدرسة.

 

المهارة الأولى: اللغة والتعلم

يتعلم الطفل في هذه المرحلة التواصل مع الآخرين من خلال الإيماءات ثم التمتمة ثم نطق بعض الكلمات مما يساعده على التواصل مع العالم المحيط به.

بعد ذلك تأتي مرحلة تنمية مهارة اللغة التي تعتبر العامل الرئيسي للتعلم عند الطفل، ويمكن مساعدة الطفل لإتقان مهارة التعلم من خلال التحدث معه والقراءة له، فوجود الكتب حول الطفل منذ الصغر يساعده على الاهتمام بالكتب وينمي لديه حب القراءة، فالتحدث والقراءة بل و الغناء للطفل تعتبر عوامل إثراء وتغذية للغة عند الطفل مما يساعده على التعبير عن احتياجاته واهتماماته والتواصل مع الآخرين.

 

المهارة الثانية: التفكير

يولد الطفل ولديه إدراك كيف تسير الأمور من حوله، فيبدأ بإيحاد روابط تربطه ببيئته المحيطة وتحقق له أهدافه به فيبكي لكي تحمله أمه وعندما يكبر قليلاً يحاول أن يصل لهدفه فإذا كانت اللعبة التي يريدها فوق الأريكة مثلاً فهو يحاول التسلق للحصول عليها، ببساطة فالطفل يدرك كيف يعمل العالم من حوله إذا أتيحت له الفرصة للاستكشاف من خلال تنمية بعض المهارات المتعلقة باللمس، الاستماع، الاستكشاف من خلال مثلاً وضع الأشياء داخل صندوق ثم إفراغه، وبهذه الطريقة ومن خلال اللعب والمرح يكتسب الطفل خبرات مفيدة تهيئة لمرحلة المدرسة.

 

المهارة الثالثة: التحكم في النفس

إن القدرة على التعبير والتحكم في العواطف بشكل مقبول يعتبر تحكم في النفس وهي المهارة التي يمكن تنميتها بالتعاون مع الطفل ومشاركته في الأنشطة المختلفة، وحل المشاكل التي تؤرقه مهما بدت بسيطة.

 

المهارة الرابعة : الثقة بالنفس

عندما يشعر الطفل تجاه نفسه وقدراته باستحسان فذلك يدفعه لخوض تحديات جديدة وهذا مكون رئيسي للنجاح في المدرسة، فالثقة بالنفس مهمة في الاندماج مع الآخرين وتطوير العلاقات مع الأقران والتي تعتبر عوامل النجاح والاستمتاع بالمدرسة.

 

كلمات دلالية

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

Little Learner's Academy

تعتمد الأكاديمية على فريق هائل من المتخصصين في تربية ورعاية الطفل ولهذا تعتمدعلى منهج متميز مستوحى من منهج High scope المستخدم بنجاح منذ خمسين عامًا في العديد من دول العالم كالولايات المتحدة واليابان وجنوب أفريقيا. تسعى الأكاديمية بجهد لتطوير التعليم في مرحلة ماقبل المدرسة لتنشئة طفل متميز مبدع في إيجاد حلول مبتكرة لأي مشاكل قد يواجهها في الحياة. يمكنكم زيارة صفحة الأكاديمية على موقع فيسبوك عبر هذا الرابط

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا