أنا حامل

avatarبقلم:  د.عمرو منيبالأحد، فبراير 2، 2020

حمل التوأم

إن الحمل بتوأم لا يستدعي أي قلق لكنه يتطلب الكثير من الاهتمام والوعي بخصوصيته ومتطلباته ومحذوراته، لهذا أعددت للحوامل بتوأم هذه الإرشادات المفيدة والعملية.

 

  • زيارة الطبيب في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل ضرورية جدًا في حالة الحمل بتوأم ، وذلك لتحديد عدد الأجنة وعدد ووضع المشيمة، فوضع المشيمة وكونها مشيمة واحدة أو أكثر أمر هام في حال الحمل بتوأم لأن وجودهم في كيس أمنيوسي واحد يزيد من نسب بعض المضاعفات.
  • يجب مراعاة زيادة فرصة حدوث أنيميا مع الحمل بتوأم، لذلك ينصح بعمل صورة دم وهيموجلوبين في الأسبوع الثامن عشر والثامن والعشرين من الحمل، يذكر أنه في الخارج ينصح طبيب التوليد الحامل بتوأم بزيارة طبيب تغذية.
  • عند الحمل بتوأم يجب عمل سونار متكامل لتحديد وجود تشوهات من عدمها للتاكد من خلو التوأم منها.
  • يجب أن يتحدث الطبيب مع الحامل بتوأم عن احتمالات الولادة القيصرية أو الولادة الطبيعية وكذلك عن ميعاد الولادة الذي عادة ما يكون مبكراً عن الحمل الأحادي.
  • اعتدنا أن نقول للمرضى أن ربط عنق الرحم قد يكون مفيدًا في حمل التوأم خاصة لمن كان لديهن تاريخ مرضي لولادة مبكرة ولكن بعض الدراسات والبروتوكولات الدولية الحديثة تشير لعدم وجود أي فائدة لربط عنق الرحم في حالات التوائم.
  • في حال وجود توأم ذو مشيمتين من الممكن الإنتظار لتوليده حتى الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، أي بعد انقضاء أسبوع من الشهر التاسع، وفي حال وجود توأم ذو مشيمة واحدة من الممكن الانتظار لتوليده حتى الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل، أي مع أول الشهر التاسع، أما التوأم الثلاثي فيحدد له الاسبوع الخامس والثلاثين كموعد أقصى لتوليده.

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

د.عمرو منيب

مدرس مساعد النساء والتوليد بكلية الطب جامعة عين شمس، أخصائي النساء والتوليد، مؤسس صفحة عالم الأمومة للتوعية بأمراض النساء والتوليد والتي يمكن متابعتها عبر هذا الرابطيمكنكم أيضًا التواصل معه على تويترأوعلى بريده الإلكتروني amrmoneib@yahoo.it

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا