أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالخميس، يوليو 2، 2015

عملية الطهارة

 

عملية الطهارة يمكن إجراءها من أول يوم في الولادة وكلما كان في بداية عمر الطفل كان ذلك أفضل لأن في البداية تكون مراكز الإحساس لدى الطفل لم تتكون بعد فيكون شعوره بالألم أقل وكلما كبر الطفل زاد إحساسه بالألم، لذا يجب أن تتم عملية الطهارة مبكرًا ولكن بشرط أن يقوم بها طبيب جراحة أطفال وليس دكتور النساء والتوليد ولا دكتور الأطفال لعدم احترافهم وتخصصهم مما قد يؤدى لإعادة عملية الطهارة وهو ما يسمى تصليح طهارة.

 

وتعد عملية الطهارة أسهل أصعب عملية لأنه يجب على الطبيب قبل إجرائها أن يتأكد أن العضو طبيعي وأن فتحة البول في مكانها الصحيح وليست تحت القضيب و كذلك أن يقوم بعمل اختبار عوامل التجلط للطفل للتأكد من أنه لن يصاب بالنزيف بعد إجراء العملية لأن هناك أطفال لديهم سيولة في الدم أصيبوا بالنزيف لأيام بعد إجراء عملية الطهارة لعدم إجراء اختبار عوامل التجلط لهم قبل إجراء العملية، ويجب أن يتم سؤال الأم هل هناك أطفال في الأسرة أو العائلة لديهم سيولة في الدم لأن أمراض سيولة الدم تنتقل عن طريق الأم و ليس الأب.

 

المصدر

 

تم التصديق على هذا المقال بواسطة د.خالد إبراهيم

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا