أنا حامل

avatarبقلم:  منار سعدالخميس، مايو 14، 2020

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لطفلة برازيلية وليدة تضحك لأبيها فور ولادتها في غرفة العمليات، وحازت إعجاب الكثيرين بسبب المشاعر الرائعة البادية على وجه المولودة، وللسعادة الغامرة على وجه الأم والأب.


ولكن أيضًا طرح كثير من الآباء سؤال: لماذا لا يضحك لنا أطفالنا هكذا عند الولادة بل العكس يبدأون بالبكاء فورًا؟

وكانت إجابة هذا السؤال مدهشة ومثيرة للإعجاب، حيث قال الأب أنه ظل يتحدث إلى ابنته يوميًا وهي جنين لمدة شهور ويردد لها أنه يحبها وأنه سيكون لها أفضل أب في العالم.

وكان ردها على محاولاته الطويلة في الكلام معها أثناء الحمل هو ابتسامتها الخلابة بعد الولادة.

يمكنكم مشاهدة الفيديو الذي نشره الوالدان من هنا:

 

View this post on Instagram

والآن أخبرونا إذا كنتم قررتم الحديث مع أجنتكم أثناء الحمل حتى تحصلوا على ابتسامة كهذه؟ أم ستكتفون بالحديث معهم بعد الولادة؟

المصدر:

boredpanda.com

 

كلمات دلالية

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

منار سعد

صانعة محتوى على موقع راحة بالي، أم و كاتبة مقالات رأي، مهتمة بالأدب العربي، منهج المنتسوري، والطفولة والأمومة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا