أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالأربعاء، نوفمبر 18، 2015

حدوث الحمل

 

لـحظات قصيرة تمر قبل ظهور نتيجة اختبار الحمل المنزلي، إلا أنها تمر وكأنها عمر طويل، فإذا كنتِ تحاولين الحمل ولم يحدث حتى الآن فاقرأي هذه الأسئلة لقارئات “أنا حامل”، فقد تجدي أن إحدى الممارسات التي تقومين بها في حياتك هي ما تعوق حدوث الحمل بدون قصد منك، ولتعرفي كيف يمكن أن تعززي فرص الإخصاب لديكِ وحدوث الحمل.

 

أستخدم مرطبًا مهبليًا فهل قد يؤثر على حدوث الحمل؟

نعم، فقد ثبت أن المرطبات المهبلية قد تكون سامة للحيوانات المنوية، وقد تمنع مخاط عنق الرحم من القيام بدوره في بعض الأحيان.

 

أعاني من بعض الالتهابات في المهبل، لكن العلاقة الزوجية تتم يشكل منتظم، فهل يمكن أن تؤخر الالتهابات حملي؟

نعم، فبعض البكتريا المسببة للالتهابات تقتل الحيوانات المنوية، وتمنعها من الوصول لقناتي “فالوب” وإلى البويضة، لذا عليكِ معالجتها حتى لا تؤثر على فرص الإخصاب.

 

أنا في العشرينات، متزوجة منذ ستة أشهر ودورتي مستقرة والعلاقة الزوجية منتظمة فلماذا لم أحمل؟

مازال أمامك ستة أشهر أخرى للبدء في تحري أسباب عدم الحمل، فحتى الآن الأمر طبيعي.

 

ما أفضل وضع للعلاقة الحميمة حتى يحدث الحمل؟

لا يوجد دليل علمي يؤكد أفضلية وضع معين للجماع، ولكن الوضع التقليدي بأن يكون الزوج معتلٍ يحقق أقوي احتمال لوضع الحيوان المنوي عند مدخل الرحم.

 

هل الزوجة التي لا تصل لذروة لذة الجماع يمكن أن تحمل؟

طبعًا، فالوصول للذة الجماع عند المرأة ليس شرطًا للحمل أو لوصول الحيوانات المنوية إلى قناتي “فالوب” وإلى البويضة.

 

ما أفضل وضع يساعدني على إنجاب ولد؟

لا علاقة إطلاقًا بين شكل الجماع ونوع المولود، فكل ما يثار حول هذا الأمر محض خرافات.

 

هل هناك ما أفعله بعد الجماع يعزز فرص حدوث الحمل؟

يمكنك أن تبقي في السرير لمدة نصف ساعة مع رفع الردفين على وسادة لتسهيل دخول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم وقناة “فالوب”.

 

ما أنسب وقت للعلاقة الزوجية حتى يحدث الحمل؟

من الأفضل أن تتم العلاقة الزوجية كل يومين أو ثلاثة أيام، فذلك يحقق نتائج أفضل من أن تركزي جهدك على أيام محددة فقط، وهي أيام التبويض الذي يحدث عادة ما بين اليومين الثالث عشر والخامس عشر لبداية الدورة الشهرية المنتظمة، وقد يحدث قبل ذلك أو بعد ذلك بقليل، وهناك بعض الإشارات التي تبين لكِ أن عملية التبويض تقارب على الحدوث، منها زيادة في الإفرازات المهبلية السائلة الشفافة، مع زيادة الرغبة في العلاقة الزوجية، والإحساس ببعض الألم في جانب من منتصف البطن.

 

حياتي بها الكثير من الضغوط العصبية، فهل يؤثر ذلك على خصوبتي؟

التوتر والقلق يقللان هرمونات الأنوثة، مما يضعف قدرة البويضات على التخصيب، ويقلل من فرص حملك، فإذا كنتِ تخططين للإنجاب حاولي قدر المستطاع إدارة الأعباء النفسية بشكل إيجابي، لا يؤثر على صحتك وخصوبتك.

 

أنا مدمنة قهوة فهل يمكن أن تؤثر على خصوبتي؟

كوبان من القهوة في اليوم لن يؤثرا على خصوبتك ولكن أكثر من ذلك فعلًا يمكن أن يقلل من استعدادك لحدوث حمل.

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا