أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالإثنين، مارس 14، 2016

الطفل

 

في الفيديو أسفل المقال يتحدث د.إيهاب عيد أستاذ الصحة العامة والطب السلوكي بجامعة عين شمس عن أهمية توفير بيئة آمنة ومريحة للطفل داخل المنزل بإبعاد ما يمكن أن يؤذيه وبالتالي تقليل التوتر والضغط العصبي على الأم والذي ينتقل بدوره للطفل.

 

يقول د.إيهاب :

ترتيب البيئة حول الطفل مهم جداً فإذا أسقط الطفل كوب زجاجياً سيصاب ولكن وإذا أسقط كوب بلاستيكياً سيسكب السائل الذي يحويه فقط، وفي الحالتين الطفل غير محاسب وغير مسئول بل مرفوع عنه القلم لصغر سنه، فدولة مثل كندا مثلاً نجد فيها الطبيب الذي يحضر إليه طفل مريض مرضاً عضوياً عادياً ويكتشف أثناء فحصه علامات في جسده تجعله يشك أن هناك سلوكاً عدوانياً يمارس ضد هذا الطفل، فالطبيب في هذه الحالة وبمنتهى الهدوء يقوم بالضغط على زر مثبت أسفل مكتبه يستدعي قسم معين من أقسام الحكومة الفيدرالية الكندية فتحضر لجنة في الحال تطلب من الأسرة توضيح الأسلوب المتبع في تربية هذا الطفل وإذا شكت اللجنة أن هناك إيذاء واقع على الطفل يتم سحبه من أسرته في الحال وهذا ما نتمنى حدوثه عندنا في المستقبل فالأطفال أحيانا يظلمون في منازلهم.

 

البيئة المنزلية يجب أن تكون مضادة للمخاطر فوجود أكواب أو كيماويات أو مناضد وأسرة ذات حواف حادة أو قوابس كهربائية في متناول الأطفال تعد تصميم غير ملائم لمنزل به طفل.

 

فالكريستال والحراير والشينواه غير مناسب لمنزل به طفل وإن ما نخشى فقدانه أو تحطمه علينا وضعه في غرفة مغلقة لا يصل إليها الأطفال لكن جعل المنزل بكامله معرضاً فخماً للمقتنيات الثمينة ونحدد حركة الطفل في غرفة واحدة أمر غير قابل للتطبيق وغير صحي، فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يترك أحفاده الصغار يتقافزون على ظهره وهو يصلي دون أن ينهرهم أو يعاقبهم بكلمة.

 

 

موضوعات أخرى مفيدة:
مواصفات لعبة الطفل الدارج المفيدة
بدون تكلفة أو مجهود تخلصي من توتر طفلك (stress ball)
العبي مع طفلك حرب الألوان بطريقة صحية وآمنة

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا