أنا حامل

avatarبقلم:  د.عمرو منيبالأربعاء، يونيو 3، 2020

الولادة القيصرية

هيرمان يوهانس فانشتيل هو جراح النساء والتوليد الألماني الذي بدأ بالقيام بالعمليات من خلال فتح عرضي أسفل البطن الذي يستخدم في القيصريات الآن، ما سهل الوصول للرحم و أعضاء الحوض بسهولة دون الحاجة لجروح كبيرة تسبب عيوب تجميلية وفتوقات جراحية.

كما أن نسبة حدوث التهابات بجرح “فانشتيل” أقل بكثير من الجروح الطولية المستخدمة في الماضي.

هناك بعض الأسباب التي تؤخر التئام الجرح مثل السمنة والتعرق وبعض الأمراض المزمنة مثل السكر والأنيميا والذئبة والأدوية مثل الكورتيزون والمسيلات تؤخر وتعوق أحيانا الالتئام الجيد للجرح.

وفي حال وجود سكر يجب أن يكون منتظماً وفي حالات تسمم الحمل وغيرها يجب أن يكون الزلال بالدم نسبته طبيعية.

تختلف الخيوط المستخدمة في تقطيب الجلد في سرعتها في الذوبان وبعضها يجب رفعه بعد القيصرية.

البعض يعتقد بأن هناك غلق للجروح بالليزر وذلك غير صحيح ويكون ما تم هو غلقه بخيط الفيكريل القابل للذوبان، وعموماً فالفروق بين نتائج تقطيب الجرح بين الخيوط الذائبة وغير الذائبة ليست كبيرة وتترك لخيار الطبيب حسب الحالة ووزنها وتاريخها المرضي.

في حالة الولادة القيصرية هناك بعض الإجراءات التي تتبع للحفاظ على سلامة الأم ونظافة الجرح فيفضل حصول المريضة على مضاد حيوي وريدي قبل القيصرية بساعة و من الممكن إعطاء جرعة أخرى بعد خروج المولود، وعادة ما تحصل المريضة بعد ذلك على مضاد حيوي بالفم لمدة أسبوع وهو كاف للوقاية من الالتهابات.

ويقوم المولد عادة بالاطمئنان على الجرح اليوم التالي للعملية و الكشف عليه والغيار بمطهر أو كحول.

من الممكن للسيدة الاستحمام بالماء والصابون شرط تجفيف الجرح بعد ذلك وتغطيته بواسطة اللاصق الطبي كـ “ستيريباد” بعد تطهيره بالكحول.

ومن الممكن أيضا الإبقاء على اللاصق الذي وضعه الطبيب و تنظيف الجسم، النصف العلوي ثم السفلي كل على حدى دون تبليل الجرح حتى موعد رفع القطب أو مراجعة الطبيب.

أخيراً ننصح السيدة زائدة الوزن بارتداء حزام البطن حتى لا يتسبب العرق في التهاب الجرح.

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

د.عمرو منيب

مدرس مساعد النساء والتوليد بكلية الطب جامعة عين شمس، أخصائي النساء والتوليد، مؤسس صفحة عالم الأمومة للتوعية بأمراض النساء والتوليد والتي يمكن متابعتها عبر هذا الرابطيمكنكم أيضًا التواصل معه على تويترأوعلى بريده الإلكتروني amrmoneib@yahoo.it

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا