أنا حامل

avatarبقلم:  هبة مدحت عبد اللهالخميس، أبريل 23، 2015

كورس التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة

 

سنتكلم عن نمو الأطفال وما يعنيه وعن أهميته، سنبدأ بتعريف النمو ومعناه التغيير الجسمي والعاطفي الذي يحدث للإنسان كلما كبر.

 

نعلم أن كل طفل ينمو بشكل مختلف عن الآخر لكن نتوقع ترتيباً محدداً لنموهم فكلما زاد عمرهم نتوقع أن نرى تطوراً يحدث في كل مجال خلال مدة معينة أو علي الأقل بترتيب ثابت، فنتوقع مثلاً في مجال النمو الحركي أن نري الطفل يستطيع الجلوس بمفرده تقريباً في عمر شهور، وبعد عدة اشهر نتوقع أن يبدأ في الحبو وبعد عدة أشهر أخري سيبدأ بالوقوف مستنداً ثم بدون مساعدة ثم سيبدأ بالمشي ثم الجري لذا نرى بالرغم أن هذا يحدث في أعمار مختلفة بالنسبة للأطفال، لكن نتوقع أن يحدث بنفس الترتيب.

 

وينقسم النمو إلى أربعة أنواع:

  • النمو الفكري المعرفي وهو مجال تطور المهارات الفكرية وطرق حل المشكلات.
  • النمو الحركي وهو مجال تطور القدرات الحركية الكبيرة الخاصة بكل الجسم والقدرات الحركية الدقيقة الخاصة بحركة اليدين وأيضاً تطور إدراك الحواس مثل حاسة البصر.
  • النمو العاطفي الاجتماعي وهو مجال تطور إدراك المشاعر الذاتية والتأقلم معها وكيفية التواصل مع الآخرين .
  • النمو اللغوي وهو تطور التواصل مع الآخرين.
  •  

عندما ننظر إلي نمو الأطفال وتطورهم من المهم أن ننظر إليه من منظور إجمالي أي إلى كل المجالات معاً، مثال علي هذا عندما يبدأ الطفل بالمشي من الطبيعي أن ننظر لهذا علي أنه نمو حركي للطفل وتطور للقدرات الحركية الكبيرة، لكن من المهم أيضاً الأخذ في الاعتبار إدراك الطفل للمساحة من حوله وأين يضع جسمه فهذا يعتبر أيضاً نمواً في المجال الفكري المعرفي وتطور في طريقة التفكير.

 

حسنا ما الذي يمكن أن نتوقعه من الرضع؟ نتكلم عن العام الأول وفيه يتعلم الأطفال كيف يفكرون فعلاً ويتعلمون كيفية الحركة وكيفية فهم مشاعرهم وكيف يتفاعلون مع الآخرين وكيفية التواصل وهم بالفعل يطورون كلماتهم الأولى حتى ولو لم ينطقوها في هذا السن.

 

دعونا نتعرف على التطور الفكري المعرفي للرضع

حتي عمر الأشهر يتحرك الرضيع حركات بسيطة لكن يحدث الكثير من النمو بداخل مخهم، فيحب الرضع في هذه الفترة التركيز علي وجوه الناس و ينجذبون خاصة للعيون وحركات الفم، وعندما يكبرون لعمر ال أشهر يبدأون بالدحرجة و مد أيديهم لجذب الأشياء فنكتشف أنهم يحاولون الوصول لأشياء محددة ويمسكونها ويوصلونها لفمهم ليستكشفوا أشكالها وخاماتها.

 

ما يحدث بعدها بين عمر و 12 شهر أمر مثير للغاية وهو تطور مفهوم يسمى (دوام الشيءفإن كان الطفل يركز علي كرة و جاء أحد والديه ووضع غطاء عليها سيعرف الطفل أنها مازالت موجودة.

ولكن قبل تطور هذا المفهوم فكان الطفل وبمجرد أن تغطى الكرة فإنها تصبح خارج عقله تماماً وكأنها غير موجودة، لكن بمجرد تطور هذا المفهوم لدي الرضيع سيسعى للكشف عنها واللعب بها.

 

وماذا عن التطور الحركي للرضع؟

حتى عمر الثلاثة أشهر يحصل الرضيع علي ما نسميه (وقتاً على بطنهم-Tummy time) وهذا تدريب مفيد لهم حتى وإن بدا أنهم يبذلون مجهوداً كبيراً ليقضوا هذا الوقت لكنه في غاية الأهمية لنمو عضلاتهم.

سنرى أنهم سيبدأون برفع رؤوسهم عن الأرض وبعدها جزء قليل من صدرهم، وعندما يكبرون قليلاً سنضعهم فترات علي ظهورهم وسنرى حقيقة أنهم يستطيعون الجلوس لكن ظهورهم لن تكون بالقوة الكافية ليجلسوا بمفردهم لذا يمكننا أن نسندهم ببعض الوسائد.

من الطبيعي عندما يجلسون علي أرجلنا فإنهم يستندون علينا لكن عندما نجلسهم بمفردهم فإنه من الجيد أن نسندهم على بعض الوسائد حتى لا يتأرجحون ويقعون للخلف.

 

بعد فترة وعندما نجعلهم ينامون على بطونهم سنجد أنهم يدفعون أنفسهم للأعلى بأيديهم بقوة أكثر من ذي قبل والخطوة التالية أنهم سيتمكنون من سحب ركبهم لتكون أسفل منهم ويبدأون تجربتها عن طريق الأرجحة للأمام و الخلف وهي في الحقيقة حركة ما قبل الحبو، وبعدها بالطبع عندما يتقنون هذه الحركة سيتمكنون من الحبو، وسنجد أنهم بمجرد أن يحبوا سينطلقون وسيصبح لدينا الكثير والكثير من الركب المتسخة لأنهم انطلقوا لاستكشاف العالم.

 

ترى ما يحدث في عالم الرضع العاطفي الاجتماعي؟

في خلال الشهور الثلاث الأولى يمتعنا الرضيع بأول ابتسامة منه، ثم يتطور الأمر عندما يبلغ ستة أشهر بأن يظهر لنا اهتمامه وتفضيله لبعض الأصوات والوجوه المألوفة، فهو يبتسم أكثر للأشخاص الذين يعرفهم وربما يبدي القليل من القلق تجاه الوجوه الغير مألوفة، وبعدها يتطور الأمر عندما يبدأ الحركةبين الشهر السادس والثاني عشر من العمر سيصبح أكثر قلقاً اتجاه الغرباء، وهنا يتكون لديه ما نسميه قلق الفراق وسوف نستكشف هذا الأمر بشكل أوضح في موضوع آخر.

صحيح أن الرضيع يبدأ القلق من الأشخاص الذين لا يعرفهم لكنه أيضاً أصبح لديه القدرة على التفاعل والوعي بالأطفال من حوله و سيقضي معهم جزءاً من الوقت.

 

وأخيراً فلنلقي نظرة علي اكتساب اللغة

بعد الولادة يبدأ الرضع بالبكاء وهذه هي طريقتهم للتواصل معنا وإبلاغنا باحتياجاتهم لكن بجانب البكاء نبدأ بسماع بعض الأصوات تشبه الهديل، سنسمعهم يناغون، وحقيقةً فإن هذه الأصوات لا تعني شيئاً لنا، لكنها بالنسبة للرضع تمثل بداية لتكوين اللغة عندهم.

بعد ذلك يبدأ الرضيع في محاكاة الأصوات التي يسمعها كأنهم يتدربون على ميكانيكية اللغة ثم يكررون الأصوات مراراً و تكراراً و تستمر هذه المرحلة مدة طويلة بعض الشيء.

 

في الفترة بين و 12 شهر يبدأ الرضيع بفهم بعض المطالب والتعليمات البسيطة مثل فهم كلمة (لا)، ويطور طريقة نطقه لكلماته الأولى، ففي بعض الأحيان يستخدم كلمة خارج سياق الحديث و سنتعجب حينها هل فعلا يفهم معناها لكن لا نستطيع أن نحكم إذا كانت كلمته الأولى أم لا إلا إذا رأيناه يعيد استخدامها مراراً داخل سياق يناسبها.

 

لذا كما شرحنا سابقاً فإن الرضع ينمون بمعدلهم الخاص لكن بترتيب متوقع لذا إلى أين يأخذنا هذا الترتيب بعد ذلك؟ هذا ما سنراه في شرح نمو الأطفال الأصغر من سنوات وهم الأطفال الدارجون.

 

مصدر كورس التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة Early Childhood Education

للاطلاع على المادة العلمية للكورس زوري الرابط التالي.

 

هذا المقال يعد واحداً من سلسلة مقالات ترجمة كورس التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة اقرأي مقالات أخرى من نفس الكورس:

ترجمة كورس التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة (1)

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

هبة مدحت عبد الله

هبه مدحت عبد الله مهندسة تخطيط عمراني وأم للجميلة مريم والتي تبلغ من العمر عاماً واحداً كافياً لجعل هبه تهتم بكل ما يخص تربية الأطفال بالطرق العلمية الحديثة، ولا تتردد في دراسة أي منهج تراه مفيداً لمريم، فدرست منهج المنتسوري في Minds Academy واهتمت كذلك بترجمة الكورسات العلمية الأجنبية الخاصة بتنشئة الأطفال منذ اليوم الأول.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا