أنا حامل

Avatarبقلم:  منار سعدالخميس، يوليو 16، 2020

 

تخطط كل حامل أثناء رحلة الحمل للرضاعة الطبيعية وتهتم بتحفيز الحلمات وبالتغذية المتوازنة وتحاول الاستفادة بكل المعلومات الممكنة التي تساعدها على تطبيق الأسس السليمة للرضاعة الطبيعية، ولكن عندما يقرر لها الطبيب ولادة قيصرية ترتبك حساباتها وتخشى من عدم مقدرتها على إرضاع طفلها طبيعيًا فور الولادة القيصرية.

لذلك نود أن نطمئنك ونقدم لكِ كل المعلومات التي تهمك عن الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية:

توصي منظمة اليونيسيف بالرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية حيث كتبت في موقعها: “عادةً ما تواجه الأمهات اللاتي يلدن بعمليات قيصرية صعوباتٍ بعد الولادة، كالتعافي من آثار المخدّر والشفاء بعد العملية والتماس المساعدة في حمل الطفل على نحوٍ سليم. ولكنّ الدعم السليم، وذلك بتدريب القابلات ووضع سياسات للرضاعة الطبيعية في الأجنحة الطبية الخاصة بالولادة وإشراك الآباء في الرضاعة الطبيعية، كفيلٌ بوضع الأطفال المولودين حديثًا بعمليات قيصرية على ثدي الأم خلال الساعة الأولى”

 

هناك بعد الآثار الجانبية للولادة القيصرية التي تؤثر على إدرار الحليب:

  • تأخير الرضاعة الطبيعية خاصةً إذا كان نوع التخدير كلي مما يؤدي لنوم الأم والطفل أحيانًا بعد الخروج من غرفة العمليات، ومع ذلك فيمكنك البدء في الرضاعة الطبيعية فور الإفاقة التامة، أما إذا كان تخديرك نصفي فإنه يمكنك من الرضاعة الطبيعية والتلامس مع المولود أثناء وجودك في غرفة العمليات.
  • آلام جرح الولادة القيصرية وآلام عودة الرحم لحجمه الطبيعي قد تصعب على الأم جلوسها في وضع يناسب الرضاعة الطبيعية.
  • نوم الطفل لفترات طويلة بسبب المسكنات القوية التي تتناولها الأم بعد عملية الولادة القيصرية، ولكن يمكنك التغلب على ذلك بوضع الطفل على الثدي ليحفز إدرار الحليب.
  • إذا انفصلتِ عن بعد الولادة (على سبيل المثال ، إذا احتاج أي منكما إلى رعاية إضافية)، فلن تكون لديكِ فرصة لبدء الرضاعة الطبيعية على الفور. اطلبي استخدام مضخة الثدي إذا كان سيتم فصلك لأكثر من 12 ساعة حتى تتمكني من البدء في تحفيز ثديك لإنتاج الحليب.

 

7 نصائح لنجاح الرضاعة الطبيعية:

  1. ابدأي الرضاعة الطبيعية في أقرب وقت ممكن بعد إجراء عملية قيصرية.
  2. احصلي على مساعدة في وضع طفلك، من مختصي الرضاعة الطبيعية وممرضات المستشفى.
  3. ارضعي مولودك مرات متكررة كل ساعة إلى ثلاث ساعات على الأقل، حتى وإن كنتِ لا زلتِ تشعري بالألم.
  4. اجعلي طفلك بقربك قدر الإمكان، حتى لا تضطري للنهوض كثيرًا كي ترضعيه.
  5. استخدمي مضخة الثدي إذا لم تستطيعي التواجد مع طفلك، ضخي كل ساعتين إلى ثلاث ساعات لتحفيز إدرار حليب الثدي.
  6. تناول مسكنات الألم يساعدك على الاسترخاء حتى يتمكن جسمك من التركيز على الشفاء والبدء في صنع حليب الثدي.
  7. استفيدي من الوقت الإضافي في المستشفى، هذا سيسمح لكِ بمزيد من الوقت مع ممرضات المستشفى واستشاري الرضاعة، اطرحي الأسئلة وتعلمي كل ما تستطيعي حتى تشعير براحة وثقة أكبر عند العودة إلى المنزل.

 

وفي النهاية نقدر ألمك والعوائق التي ستواجهك في الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية ولكن نصحيتنا لكِ بأن تأخذي وقتك في الاستشفاء واقبلي المساعدة من المحيطين بكِ وحاولي الحصول على الراحة كلما أمكنك ذلك، مع تمنياتنا لكِ برحلة حمل وولادة سالمة وفريدة النجاح.

 

المصادر:

dailymedicalinfo.com

unicef.org

verywellfamily.com

 

 

 

تعرفى أكثر على الكاتب

Avatar

منار سعد

صانعة محتوى على موقع راحة بالي، أم و كاتبة مقالات رأي، مهتمة بالأدب العربي، منهج المنتسوري، والطفولة والأمومة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا