أنا حامل

avatarبقلم:  مروة منيرالإثنين، فبراير 16، 2015

الضرب

 

قد تعانين أحياناً من سوء تصرف طفلك، فهو لا يسمع الكلام، ويسيء للأطفال الآخرين في العائلة أو في النادي، ولا يستجيب للتوجيهات أبداً ومهما حاولت تحذيره والصراخ فيه فإنه لا يبدي أي اهتمام وحينها لا تجدين بديلاً عن ضرب هذا الكائن الصغير جداً الذي لا حول له ولا قوة.

 

يعتقد بعض الآباء أنهم جربوا كل وسائل العقاب وأن الضرب هو الوسيلة الوحيدة الفعالة، ولكن يجب عليهم أن يسألوا أنفسهم ثلاثة أسئلة قبل ضرب أطفالهم المرة القادمة، وبالإجابة عليهم سيحددون فعالية الضرب من عدمه

 

السؤال الأول: هل يهدأ طفلك بعد ضربه؟

إذا كان الهدف من الضرب هو أن يهدأ طفلك، فإن فرصة حدوث ذلك مستحيلة تقريباً، بل ستزداد عصبيته وانفعاله، وسيصبح أكثر عنداً.

 

السؤال الثاني: ماذا يتعلم طفلك من الضرب؟

عندما تضربين طفلك، فأنت تدخلين الفوضى والعنف لعالمه، وهو ما يجعله يشعر أن الضرب سلوك مقبول وأنه يستطيع أن يتصرف بنفس الطريقة عندما يغضب، إذا قمت بكبت طفلك ولكنه أصبح يشعر أن العنف مقبول، هل هذه هي النتيجة التي ترغبين بها؟

 

السؤال الثالث: هل الضرب فعال على المدى الطويل؟

إذا كان الضرب طريقة عقاب فعالة، فلماذا يستمر طفلك في الضغط على أعصابك؟ ضرب طفلك ممكن أن يقمع سلوكه السيئ بشكل مؤقت، ولكنه ليس وسيلة للتهذيب. الرسالة التي تصله من الضرب والصفع هى (أنا شخص سيء) وبالتأكيد لن يساعده على فهم ما الخطأ الذي ارتكبه واستحق عليه هذا العقاب أو كيفية تجنبه مرة أخرى!

 

المصدر

 

موضوعات ذات صلة:

بالصور..أم تحول شخيطات ابنتها إلى لوحات فنية

حكاية قبل النوم وفوائد لا تنتهي

20 نصيحة لتشجيع الطفل العنيد على تناول الطعام

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

مروة منير

محررة في موقع أنا حامل، أم لمصطفى (14 عاماً) وسو (12 عاماً) درست إدارة الأعمال لكنها فضلت أن تدير منزلها وتتفرغ لتربية أطفالها، تهوى الإطلاع على كل ما هو جديد ومفيد.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا