أنا حامل

avatarبقلم:  منار سعدالأحد، مارس 22، 2020

 

لا شيئ يسبب القلق للأمهات والحوامل الآن أكثر من فيروس كورونا وانتشاره، وتصبح الأم أكثر قلقًا وخاصةً عندما لا تجد ردود مطمئنة على مخاوفها، ويحدث هذا بسبب أن الفيروس جديد ومازال الأطباء يبحثون عن الأمصال والأدوية التي تعالجه، ولكن تتوافر الآن بعض المعلومات عن أعراض المرض وطريقة انتشاره وكيفية الوقاية منه.

ومن أكثر المخاوف التي تراود الحامل هي مدى علاقة مرض كورونا بالرضاعة الطبيعية، سواء كانت الحامل مصابة بفيروس كورونا أو غير مصابه به، وفي هذا المقال سنجيب عن هذا التساؤلات>

 

هل يمكن للمرأة المصابة بـ COVID-19 أن ترضع طفلها طبيعيًا؟

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، نعم يمكن للنساء المصابات بـ COVID-19 الرضاعة الطبيعية إذا رغبن في ذلك، ولكن يجب عليهن التالي:

  • ممارسة النظافة التنفسية أثناء الرضاعة، بعدم العطس أو الكحة في وجه الطفل أو أثناء الرضاعة.
  • ارتداء الكمّام كلما كان ذلك متاحًا.
  • غسل اليدين قبل وبعد لمس الطفل.
  • تنظيف وتطهير الأسطح التي لمسوها بشكل روتيني.

 

هل تسبب الرضاعة الطبيعية للأم المصابة بفيروس كورونا في نقل المرض إلى الطفل؟

ينتقل الفيروس من الشخص المصاب إلى السليم عبر التواصل المباشر من خلال رذاذ الجهاز التنفسي الناتج عن السعال أو العطس.

تشير المعلومات المحدودة المتوفرة إلى عدم وجود إي دليل لانتشار الفيروس عبر حليب الثدي، كما أشارت الدراسات لفيروس (سارس) بعدوم وجود الفيروس في حليب الأم، لكن قد يكون هناك أجسام مضادة له في الحليب.

 

ونذكركِ دائمًا عزيزتي الأم باستشارة طبيبك وطبيب الأطفال المختص بحالتك وحالة طفلك، مع أطيب تمنياتنا لكِ بالصحة.

 

المصادر:

who.int

webteb.com

 

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

منار سعد

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا