أنا حامل

avatarبقلم:  مروة منيرالسبت، أبريل 4، 2015

من الطبيعي  أن تشعر الأم بالإرهاق الشديد آخر اليوم وذلك لأنها قضت ساعة تلو أخرى تركض وراء طفلها الصغير، تطعمه، تلعب معه وتحممه، وبجانب ذلك تحاول إبقاء المنزل نظيفاً ومنظماً إلى حد ما، فتقوم بالغسيل وتنظيف الأطباق والطهي وغيرها من الأعمال المنزلية كل ذلك في نفس الوقت.

 

ورغم أنها في حالة حركة مستمرة بين رعاية أطفالها والمحافظة على نظام ونظافة المنزل، أحياناً تشعر أنها لم تنجز شيئاً مما أرادت القيام به في نهاية اليوم.

هذا هو موضوع هذا الفيديو، عن (إستر) و طفلتها الجميلة ( إيلا) في هذا المقطع القصير، يبين  (إستر) وهي مشغولة تقوم بالأعمال المنزلية اليومية وتساعدها طفلتها ( إيلا) تعطلها إن صح التعبير.

 

تقول  (إستر): تتعب الأمهات في العمل طوال اليوم، ولكن بطريقة أو أخرى تجد أن شيئاً لم ينتهي، ولهذا قامت بمشاركة الفيديو عبر الإنترنت. وجاءت تعليقات الكثيرين مماثلة لما تشعر به، مما جعلها تطمئن أنها ليست وحدها.

 

 

المصدر

 

موضوعات أخرى:

قبل ضرب طفلك الدراج اسألي نفسك 3 اسئلة!

5 نصائح للتعامل مع نوبات غضب الطفل الدراج

15 عادة تجعل منك أماً غير سعيدة

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

مروة منير

محررة في موقع أنا حامل، أم لمصطفى (14 عاماً) وسو (12 عاماً) درست إدارة الأعمال لكنها فضلت أن تدير منزلها وتتفرغ لتربية أطفالها، تهوى الإطلاع على كل ما هو جديد ومفيد.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا