أنا حامل

avatarبقلم:  منار سعدالأربعاء، فبراير 19، 2020

 

تشتكي الكثير من الأمهات من الإرهاق المستمر والتوتر الدائم، ونعلم جميعًا أنه لا توجد أيام عطلة في الأبوة والأمومة – وتبين البحوث مدى صعوبة مهمة الأمومة، ونظرت دراسة نشرتها Welch إلى 2000 أم أمريكية من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 12 عامًا، ووجدت أن متوسط ​​عدد ساعات عمل الأمهات في الأسبوع هو 98 ساعة أي ما يعادل دوامين ونصف.

وفقا لـ Welch ، فإن متوسط وقت استيقاظ الأمهات حوالي الساعة 6:23 صباحًا، ولا يتوقف العمل حتى الساعة 8:31 مساءًا. (وبالنسبة للكثيرين من الأمهات يعتبر هذا يومًا جيدًا.)

و,فقًا للإحصائية، فإن الأم المتوسطة محظوظة لأن تحصل على حوالي ساعة وسبع دقائق لنفسها كل يوم، قالت أربع من بين 10 من الأمهات اللائي شملهن الاستطلاع إنهن يشعرن بأن الحياة سلسلة لا تنتهي من المهام طوال الإسبوع.

 

على الرغم من ذلك، قالت الأمهات اللائي شملهن الاستطلاع أن لديهن بعض الوسائل المُعينة، من أهمها:

  • أدوات التعقيم كمناديل الأطفال والمناديل المبللة.
  • أجهزة الـ ipad.
  • برامج التليفزيون الخاصة بالأطفال.
  • الوجبات السريعة.
  • مساعدة الأجداد والمربيات.

 

والعجيب أن أغلب الأمهات لم يتفاجئن بنتيجة الدراسة، فهن يعلمن جيدًا المسؤوليات الملقاه على كاهلهن والتي لا تخص رعاية الأطفال فحسب بل أيضًا إعداد الطعام الصحي لبقية الأسرة وتنظيف وترتيب المنزل، وساعات قيادة السيارة وشراء الأغراض من الخارج، مما يجعلها تعمل على الأقل يوميًا حوالي 14 ساعة دون إجازات نهاية الأسبوع.

 

أما إذا كانت الأم عاملة في الأصل فحدث ولا حرج عن ما تمر به من ضغوط، ورغم ذلك فإن هذه الدراسة غير موجهة للأم بالدرجة الأولى بل لبقية المجتمع كي يلفت النظر إلى أن الأم تحتاج إلى كثير من الدعم المتواصل في أماكن العمل، والمجتمعات المحيطة بها كالمعارف والأقارب وأماكن التسوق والتنزه والمقاهي.

 

وبدوري وقبل هذه الدراسة وبعدها أقول لكل أم: أنتِ بطلة حياتك، ولا تسمحي لأحد أن يقلل من دورك أو يتجاهل دورك العظيم الذي تقومين به..

 

من قلب أم إلى كل الأمهات: رزقكن الله القوة والحب.

 

المصدر:

mother.ly

 

كلمات دلالية

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

منار سعد

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا