أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالسبت، أبريل 2، 2016

التوحد

 

كثر في الآونة الاخيرة الحديث والاهتمام بالاضطرابات النفسية التي تحدث للأطفال وجاء على رأسها مرض التوحد الذي يعتبر من الاضطرابات النفسية الغير سهلة في التعامل معها سواء للمريض أو أسرته وحتى الطبيب المعالج نظرًا لتعدد صورها واختلاف درجاتها، ويمكن تلخيص مفهوم مرض التوحد في الآتي: هو شكل من أشكال الاضطراب النفسي الظاهر على الطفل، يؤثر عليه سلوكيًا واجتماعيًا ولغويًا، وهو يظهر عموما في عمر ما قبل الثالثة.

 

و الآن نستعرض لك بعض الصفات التي قد تظهر في الطفل وتعتبر مؤشرًا لاحتمالية أن يكون الطفل مصابًا بدرجة من درجات التوحد، لكن لا بد من ملاحظة أن ظهور بعض هذه الصفات لا يعتبر مؤشرًا أكيدًا على إصابة الطفل بالتوحد، إنما علامة تحذير تستلزم التوجه لمختص قادر على الفصل فيما يخص حقيقة الإصابة من عدمها لأن بعض أعراض التوحد قد تتشابه مع أعراض اضطرابات أخرى مثل اضطراب فرط الحركة وضعف التركيز على سبيل المثال.

 

ملاحظة أخرى أن بعض الصفات التالي ذكرها قد لا تكون بسبب الاصابة بالتوحد إنما بسبب نمط سلوكي خاطئ في حياة الطفل، أو نمط غذائي خاطيء.

 

والآن إليك صفات الطفل التوحدي:

1-الحركة المبالغ فيها باليدين (مثل الرفرفة) وكثرة القفز.
2- غير محب للتعامل مع الآخرين (غير إجتماعي- يخاف من الناس).
3- رد فعله اتجاه الخطر تكاد تكون منعدمة ( مثال: رغم أنه يعرف أن النار تحرق إلا أنه يمد يده إليها متعمدًا).
4- مرتبط بالأشياء الغريبة (مرتبط بلعبة معينة بشكل مرضي، مرتبط بورقة، مرتبط بملاءة أو غطاء سرير).
5- تكرار الكلام دون فهم للمعنى (أو تكرار الكلام بشكل عام. مثال: عايز أشرب..اشرب..عايز أشرب)
6 – غير مستجيب للنداء
7- رافض للتواصل البصري مع الآخرين (لا ينظر في عينيك أثناء الكلام، حتى عندما تطلبين منه ذلك ينظر لثواني ثم يشرد مرة أخرى).
8- محب للعب منفردًا.
9- غضبه شديد، وبشكل غير مبرر.
10- يتمسك بروتين حياته بشكل يجعله رافضًا لأي تغيير.
11- اعداة تركيب الألعاب بشكل مستمر ونمطي.
12- نشاط مفرط ورفض للراحة.
13- قد يبدي رد فعل عنيف اتجاه ألوان معينة نظرًا لخوفه منها.
14- خوف شديد من الأصوات العالية وخوف من التوبيخ (قد يضع يده على أذنه حتى لا يسمع).

وعلى الرغم مما سبق من استعراض لبعض صفات الطفل التوحدي نكرر – عزيزتي الأم – هناك درجة من ظهور هذه الصفات قد لا تشكل أي خطر وهي أعراض وقتية فقط مرتبطة بأمر ما، لكن في حالة استشعارك القلق أو تكرر لظهور هذه الصفات أو ظهور أكتر من صفة فعليك التوجه إلى المختص مباشرة لأن التعامل المبكر مع هذا النوع من الاضطراب يساهم في احتوائه والقدرة على التعامل معه والاستفادة منه، لأن مريض التوحد يبقى مريضًا دائما لأنه بلا علاج نهائي.

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا