أنا حامل

avatarبقلم:  د.يحيى دويرالسبت، نوفمبر 22، 2014

وسائل فتح الرحم

 

الطرق التقليدية مثل شرب الماء، والمشي، والجماع، وتناول الجنزبيل والقرفة وشربة زيت الخروع، والملينات هى مجرد وسائل مساعدة تسهل وتسرع الطلق ولكن لا تفتح الرحم إذا كان مقفولاً.

 

حتى حقن oxytocin و أقراص mezotac تزود الطلق فقط، ولكن ما يمكن أن يفتح الرحم هو دواء dinoglandin E2، فتوخذ حبة واحدة بشكل مهبلي، وعموماً فإن الوسائل الدوائية لا تلجأ إليها الحامل من تلقاء ذاتها أبداً لما للأمر من أهمية شديدة على صحتها وحياة جنينها، فالطبيب المتابع للحمل فقط هو من يقررها.

 

وعموماً فأن الطبيب يترك فرصة للحامل مدة -يحددها هو – حسب حالتها الصحية وذلك بعد انتهاء التاسع ليعطي فرصة للرحم.

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

د.يحيى دوير

د.يحيي دوير أخصائي أمراض النساء و التوليد و أخصائي تأخر الإنجاب و الإخصاب المساعد عضو الجمعية المصرية لعلم الأجنة و الإخصاب المساعد و مدير قسم الإستقبال و طوارئ و نائب مدير مستشفي الشيخ زايد آل نهيان

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا