أنا حامل

avatarبقلم:  ياسمين شاهينالثلاثاء، فبراير 12، 2013

 

بدأ إيقاع الحياة ينضبط قليلاً،بدأ مولودك يلتزم إلي حد ما بمواعيد للنوم ليست حاسمة لكنه بدأ يعرف الفرق بين الليل والنهار.

المهارات الحركية

بدأ مولودك يتحكم في رقبته وحركة رأسه بشكل أفضل فإذا حملتيه ستجدين أن معدل تمايل رأسه قل تماماً وقد يكون أختفى، ومن المفترض أن تكون عضلات الجزء العلوي قوية بالشكل الذي يجعله يتحكم في رفع رقبته وصدره عند النوم على بطنه وعضلات الجزء السفلي قويه بشكل يمكنه من فرد ساقيه والركل بهما. أصبح مولودك الآن قادراً أيضاً على الإمساك بلعبته ولكن ليس بتمكن شديد ومحاولة وجذبها إلى فمه.

النوم

بدأ الجهاز العصبي لطفلك في التطور وكذلك معدته أصبحت تتسع لكمية أكبر من اللبن وهذا يعني من 6 إلى 7 ساعات من النوم المتصل ليلاً.

إذا بكى مولودك ليلاً أثناء النوم انتظري 30 ثانيm قبل حمله أو أرضاعة أو تغيير حفاضته، فقد ينام مرة أخرى من تلقاء نفسه وهى عاده مفيدة له ولكِ، ولكن بعد الثلاثين ثانية تعاملي مع احتياجاته سواء الرضاعة أو الغيار ولكن في الظلام حتى تثبت في ذهنه فكرة أن الليل للنوم. ستجدين أنه أصبح لطفلك روتين صباحي و تستمر فترات نومه أثناء النهار من ساعة ونصف لساعتين.

الحواس

حاستي السمع والبصر أخذتا في التطور بشكل واضح، سيبتسم لكِ مولودك عندما يسمع صوتك وسيحدق في عينيك، وسيستمتع بالنظر لنفسه في المرآة. لا تزال الوجوه البشرية تجذب انتباهه أكثر من الألعاب.

التواصل

في هذا الشهر ستشعرين بأن مولودك أصبح شخصية جميلة جديدة في أسرتك، سيبتسم لكم ويضحك بصوت أحياناً، بكائه لن يزيد عن ساعة واحدة في اليوم كله، فالبكاء لم يعد وسيلته الوحيدة للتواصل، فقد أصبح يصدر أصواتاً وكأنه يتحدث إليكِ، تجاوبي معه وأحكي له عن كل ما تفعلان سوياً حتى يتعرف بالوقت على أسماء الأشياء، لا تستهيني به فإن كل كلمة يسمعها منكِ سيبهرك بها في وقت أخر.

اللعب

اجعلي وقت اللعب فترة للمتعة ليس فقط لمولودك ولكن لكِ أنتِ أيضاً، لتستريحي فيها من عناء اليوم أمسكي بألعابه وحركيها وكأنك فنانة في مسرح العرائس وتحدثي بأصوات مختلفة، وغيري تعبيرات وجهك تبعاً للصوت،ولأن طفلك أصبح قادراً على الإمساك بلعبته بمفرده نوعي له الألعاب حتى يتعرض لأكبر قدر من المثيرات وحدثيه عن كل لعبة.

نصيحة من تجربتي

بانتهاء الشهر الثالث ستجدين بعض المحيطين بكِ خاصة كبار السن ينصحونك ببداية تعويد طفلك على الطعام الصلب بجانب الرضاعة بحجة أن ذلك سيساعده على النوم و يحذرونك من أن الأطفال الذين لا يتعودون على المذاقات المختلفة مبكراً يصعب عليهم الأمر بعد ذلك، هذه النصيحة كارثية تؤذي أجهزة طفلك المختلفة وتضعف مناعته،لا يجب أن يتناول المولود سوى لبن الثدي في الأشهر الستة الأولى من عمره، أي نصيحة بخلاف ذلك تجاهليها تماماً وسينام طفلك بدون طعام صلب وسيتعود في حينه على كل المذاقات، لا تتعجلي وتحرميه مما قسمه الله له، وأجتمع عليه كل الأطباء.

 المصدر، الصورة

كلمات دلالية

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

ياسمين شاهين

ياسمين شاهين.. شريك مؤسس ورئيس تحرير موقع أنا حامل دوت نت، أم لفاطمة، سارة وعلي، وباحثة إعلامية حاصلة على ماجستير الإعلام من جامعة القاهرة، عملت بتدريس الصحافة والترجمة بأكاديمية "أخبار اليوم" ثم كمُعدة بإذاعة الشرق الأوسط لبرنامج "علشانك” وكاتبة صحفية متخصصة في الشئون الأسرية بمجلة "المرأة اليوم" الإماراتية. تعشق ياسمين قضاء وقتها بين الأوراق والأقلام وأزرار الكيبورد برفقة علي..فمن فضلكم لا تزعجوها :)

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا