أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالسبت، أغسطس 23، 2014

طفلك

 

يبدأ طفلك في هذه المرحلة أولى خطوات التنشئة الإجتماعية، وهي ما تكون مليئة بالمحاولات الفاشلة والأخطاء، وقد تجدين طفلك لا يرغب في مشاركة أحد لعبه أو لا يستطيع التعود على الغرباء، ولكن بفهم طبيعية المرحلة سيكون التعامل أسهل.

 

المهارات الحركية:

  • يحتاج الطفل للعب دون قيود في مكان مفتوح ثلاث ساعات يومياً وهو ما يبدو كثيراً، ولكن طفلك مفعم بالطاقة التي يحتاج لتفريغها، يمكنك تقسيم الساعات الثلاثة على مدار اليوم وتركه يلعب بحديقة المنزل أو بردهة المنزل أو الذهاب إلى النادي أو حتى اصطحابه معك عند شراء احتياجات المنزل، ولكن عند ترك طفلك يلعب يجب إبقاء عينيك عليه بدقه فطفلك مازال لا يستطيع تمييز ما هو خطر.
  • قد تلاحظين تفضيل طفلك إحدى اليدين في إلتقاط الأشياء وهي تكون بالفعل اليد الأقوى ولكن مسألة تحديد إذا كان أيسر أم أيمن لا تتضح في الوقت الحالي.

 

الحواس:

يكون طفلك كثير الكلام في هذه الفترة وذلك لتعلمه الكثير من الكلمات، ومعظم هذه الكلمات يكون نطقها غير صحيح ويستمر طفلك في قولها، شجعي محاولته وحاولي عندما تحين لك الفرصة أن ترددي عليه النطق الصحيح.

 

اللعب:

  • قد تجدين طفلك ميالاً إلى ترتيب لعبه وفقاً لتشابه ألوانها أو أشكالها، فهو يدرك الآن التشابه والإختلاف بين أشيائه، وهو ما يجعله متردداً في مشاركة أحد أشيائه أو مشاركته أثناء لعبه، بالإضافة إلى أن طفلك يشعر بالتملك للأشياء حتى وإن لم تكن تخصه وقد تلاحظين وصفه لكل ما يعجبه بأنه يخصه حتى وإن كان لطفل أخر أو ملابسك على سبيل المثال، يجب أن تقومي بتعليم طفلك المشاركة والتخلي عن الأشياء التي لا تخصه والمشاركة في الأشياء التي تخصه كتقسيم اللعب بينه وبين أطفال العائلة أو الأصدقاء في حالة استضافتهم في منزلك.
  • حاولي أن تحافظي على هدوئك إذا كان طفلك يقوم بإلقاء لعبه عند الغضب فهو لا يستطيع السيطرة على مشاعره بعد.

 

التواصل:

  • وعلى النقيض قد يفاجئك طفلك بمدى رغبته في مساعدتك، ستشعرين بساعدته عندما يجلب لك الأشياء الهامة أثناء عملك في المنزل أو مساعدته لك في حمل الأشياء، بل وقد تجدينه يقوم بتقليدك في أعمال المنزل من تنظيف الأسطح وغيره، حاولي إشراكه في أعمالك وتكليفه ببعض المهام وتشجيعه على مجهوده.
  • قد يجد طفلك صعوبة في التعامل مع بعض الغرباء وخاصة الذهاب لتقليم شعره أو قصه، لذلك من المهم أن تذهبي لكوافير خاص بالأطفال أو لديه مكاناً مخصصاً لهم، ويستطيع مداعبتهم، وإذا كنت تواجهين مشكلة في هذا الأمر يمكنك أن تجلسي طفلك على رجليك أثناء قص شعره أو الذهاب إلى هذه المهمة بصحبة أطفال يعرفهم من أقاربه.

 

التغذية:

يستمر طفلك في شهيته المتقلبة، لا تجعلي هذا يسبب لك الكثير من القلق فقد يأكل طفلك الكثير في بعض الأوقات وأوقات لا يأكل حاولي تقبل عاداته الغذائية، أيضاً لا تقومي بصنع الوجبات المعقدة لطفلك فالوجبات الخفيفة هى المناسبة للأطفال في هذه المرحلة، يمكنك تقديم له شرائح الخيار أو الجزر أو قطع الكيك أو حتى قومي بتقطيع له البيض أو الدجاج فالوجبات الخفيفة سهلة الأكل والالتقاط بسهولة هي ما تناسبه.

 

المصدر

 

موضوعات ذات علاقة:

تطور طفلك شهر بشهر: الشهر السادس عشر

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا