أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالسبت، أغسطس 23، 2014
 طفلك

 

يبدأ طفلك في هذه المرحلة في تكوين أفكار ومشاعر خاصة به، فقد تلاحظين إصرار طفلك على فعل شيء أو تحقيق مهمة معينة وتكرار محاولاته المستمرة لتحقيق شيء يريده من نفسه، كترتيب ألعابه بطريقه معينة وقد تلاحظين أيضًا تمسكه بأفكاره والفرح عند تحقيقها والإحباط أو حتى الغضب عند عدم مقدرته فطفلك أصبح له أفكاره الخاصة.

 

المهارات الحركية:
طفلك الآن قد يستطيع أن يقوم برمي الكرة بإستخدام يده، وتلاحظ معظم الأمهات ميل طفلها لاستخدام يد أكثر من اليد الآخرى بوجه عام، ولكن تحديد ما إذا كان طفلك أيمن أم أيسر والتأكد من ذلك لا يكون قبل 4 سنوات عند الإستعداد لدخول المدرسة، والجدير بالذكر أن 90% من الأشخاص يعتمدون على يدهم اليمنى لذلك من المرجح أن يكون طفلك هكذا.

 

التواصل:
يبدأ طفلك في إظهار مشاعره من حب وحماس وغيره وحزن وغيرها، ويحتاج طفلك لدعمك له وتفهمك لمشاعره حتى يصبح أكثر إطمئنان لإظهار ما يشعر به، وغير ذلك يبدأ طفلك تفهم مشاعر الآخرين فقد تلاحظين تأثره عند رؤية من يبكي أو فرحته عند رؤية من يضحك.

 

بجانب المشاعر تظهر لدى طفلك بعض المخاوف أيضًا فهو لا يفهم العالم حوله بعد، وهذه المخاوف قد تكون حقيقية مثل الخوف من الغرباء أو الأشياء الخيالية كالوحوش، أكدي لطفلك عدم الحاجة للخوف وعدم وجود هذه الأشياء ولكن لا تقومي بالتقليل من مخاوفه أو الإستهانة بها فتفهمك ودعمك له سيساعده للتخلص من هذه المخاوف.

 

طفلك يقوم باكتشاف العالم حوله أكثر من ذي قبل ولكنه يحتاج لمشاركتك إياه اكتشافاته، لذلك ستلاحظين رجوعه إليك وإخبارك بما عرف وتعلم، كوني مهتمة بما يريك وشجعيه على اكتشاف المزيد وإعطيه إهتمامك، ويزداد إحتياج طفلك للإهتمام عند رؤيتك تهتمين بغيره، حاولي في هذه الحالة إشراكه في أسباب إهتمامك بغيره فيمكنك الحديث معه عن كيف أنك تعانين من بكاء أخيه المتواصل واجعليه يساعدك في مداعبته.

 

النوم:
طفلك يبدأ في الإعتماد على نفسه وتكوين إرادة خاصة به فلا تجعلي النوم معركة بين إرادتك وإرادته ولكن قومي بجعله يقوم بإختيارات خاصة به ليشعر بإنه يحقق إرادته، فيمكنك جعله يختار القصة التي يفضل الإستماع لها قبل النوم أو اختيار البيجاما (المنامة) التي يريد إرتداؤها أو أخر لعبة يريد لعبها قبل موعد النوم، فكل هذه الاختيارات تشعره بتنفيذ إرادته وتجعله لا يرفض رغبتك في ذهابه للنوم.

 

التغذية:
لتشجيع طفلك على تناول الطعام حاولي جعل أوقات معينة للوجبات وإجعلي طفلك يتناول الطعام معك ومع والده أو مع أفراد الأسرة، فوجود موعد يجتمع فيه الجميع لتناول الطعام يجعله يتناول الطعام بصورة أسهل، وتناولكم جميعًا نفس الطعام والتعليق على مذاقه الجيد يشجع طفلك على الأكل معكم والتعليق على الطعام، أيضًا لو أمكن تناول الوجبات الخفيفة أو الطعام مع أطفال مثله يجعل هذا تناول الطعام أسهل بالنسبة لطفلك.

 

 

موضوعات ذات علاقة

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا