أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالسبت، أغسطس 23، 2014

الطفل

 

في هذه الفترة تزداد قدرة الطفل على فهم ما حوله وفهم ما تقولين مما يجعله أكثر ملاحظة وتركيز ولكن أيضاً يجعله ذلك أكثر إدراكاً لذاته ولقدرته على الإختيار والتمسك برغباته.

 
الحواس:

حتى تشجعي طفلك على الكلام يجب عليك أولًا خلق الكثير من الفرص للحديث معه، وتوجيه الأسئلة له وترك له الوقت الكافي للرد، وكذلك تشجيع كل محاولاته في الكلام وإن لم تكن غير صحيحة أو مفهومة، وحاولي على قدر الإمكان فهم ما يقوله طفلك وتخمين ما يريد فالنطق الصحيح للكلمات في هذه المرحلة ليس هو الاكثر أهمية بل إشراك طفلك بالحديث وجعله يشعر بذلك ويشعر بفهك له هو ما يهم.

 
الحديث الدائم أمام الطفل قد يكون مفيد أيضاً، فوصفك لما تقومين بعمله أو أثناء القيام بأعمال المنزل وغيره ووصفك لما حوله ينمي قدراته، فلا يعني أنه لا يجيد الحديث أنه لا يفهم ما تقولين، فطفلك يفهم جيداً الأوامر التي توجه إليه وما تقولين، وقد تلاحظين ذلك عند سؤاله عن مكان حذائه أو عن مكان عينه وأنفه أو أماكن الطعام واللعب.

 

يبدأ طفلك إدراك الأشياء المختلفة عن المعتاد كوجود لعبة بعين واحدة أو سقوط عين أحد ألعابه.

 

اللعب:

يمكنك إستغلال فترات اللعب مع طفلك في تنمية مهاراته والإعتماد على الألعاب التي تشتمل على الحديث والأسئلة وجعله يتعرف على الأشياء كأنواع الفاكهة التي يعرفها أو أجزاء الجسم.

 

ستلاحظين أيضاً زيادة حس الدعابة عند طفلك ورغبته في الضحك على الأشياء الغريبة كإرتداء البنطلون على رأسك وتمثيل تعبيرات الوجه المضحكة والحديث بأصوات غريبة وهو ما سيجعل فترات لعبك مع طفلك ممتعة بطريقة مختلفة عن الفترات السابقة.

 

التواصل:

في هذه المرحلة يفهم طفلك ما تقولين له وما تطلبين منه ولكن هذا لا يعني أنه ينفذ ما تقولين أو ينتهي عما تنهيه عنه، بل على العكس فطفلك في هذه المرحلة يحاول ممارسة بعض الإستقلالية وخاصة في وقت تناول الطعام، وأفضل طريقة للتعامل مع طفلك العنيد في هذه المرحلة هي المساومة وليس النهي والأمر، فيمكنك تأجيل رغباته أو مساومتها برغباتك بدلاً من النهي، فيمكنك إقناعة بمشاهدة الكرتون بعد الإنتهاء من شرب اللبن، ومن الجيد أيضاً وضع بعض الشروط لنفسك أمامه كقولك له أنك ستقومين بجمع الكتب بينما يقوم هو بجمع اللعب حتى تقومون بالخروج للتنزه.

 

التغذية:

لا يزال طفلك يتمتع بشهية متقلبة ولكن في هذه المرحلة يمكنك الإعتماد على شكل تقديم الطعام فالفواكه الملونة المقطعة ستجذبه أكثر وكذلك تقطيع الخبز بأشكال وجوه الحيوانات أو تشكيل البيض على شكل وجه يحتوي على عين وأنف وما يعرفه من أجزاء الوجه، يميل الأطفال أيضاً في هذه المرحلة إلى غمس الطعام بأنفسهم، فيمكنك تقطيع الخبز على شكل أصابع وتقديم الجبن المخفوق له بدلاً من ساندويتش الجبن.

 

يمكنك تزويد طفلك بالفيتامينات كفيتامين أ وج ود بعد إستشارة الطبيب، ففيتامين أ هام لرؤية طفلك، وفيتامين د هام لصحة عظام طفلك، وفيتامين ج  يساعده على إمتصاص الحديد من الغذاء ويساعد على نمو وتقوية العظام والأسنان.

 

الإستحمام:

الكثير من الأطفال لا يحبون الإستحمام في هذه المرحلة وقد تواجهين بعض الصعوبات خاصة في غسل شعر طفلك دون بكاؤه، ولحل هذه المشكلة يجب عليك أولاً معرفة سبب بكاء طفلك وعدم رغبته في الإستحمام، فإذا كانت المياه هي سبب بكاؤه يمكنك الإستعانة بقبعة الإستحمام والتى ستمنع نزول المياه إلى وجه عند غسيل الشعر، فإن لم تكن المياه سبب البكاء حاولي تشجيع طفلك وتحويل وقت الإستحمام لوقت ممتع وجعله يقوم باللعب بالصابون وغسل شعره بنفسه وجلب مرآة صغيرة معك ورؤية الصابون على شعره قد تشجعه، أيضاً يمكنك إصطحابه معك وجعله يقوم بغسل شعرك.

 

المصدر

 

موضوعات ذات علاقة

تطور طفلك شهر بشهر: الشهر الثامن عشر 
تطور طفلك شهر بشهر: الشهر العشرون

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا