أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالسبت، أغسطس 23، 2014
 تطور الطفل

 

تطور الطفل في هذا الشهر مميز حيث ستلاحظين شعور طفلك بذاته وبأن له إرادة شخصية، اتركي له بعض الحرية واجعليه يختار ما يريد وما يحب، واستمتعي بوجود شخص جديد في حياتك له شخصيته الخاصة.

 

المهارات الحركية:

يستمتع طفلك بالانطلاق خارج المنزل ويشعره ذلك بالسعادة وحرية الحركة، يمكنك اصطحابه إلى حدائق اللعب ليستمتع بالتأرجح والتزحلق، ولكن يجب أن تضعي في اعتبارك إن خطوات طفلك ليست كاملة الإتزان ويمكن أن تتعثر خطواته أثناء الجري إليك ليحتضنك أو أثناء الاندفاع في اللعب، واحرصي على وجود لاصقات طبية دائماً في حقيبة يدك وغيرها من قطع القطن النظيفة.

 

الحواس:

يستمتع طفلك في هذه المرحلة بالاستماع إلى الأغنيات التي تغنيها له وقد تجدينه يحاول الغناء معك وسريعاً ما ستتعرفين إلى أغنيته المفضلة التي يحب تكرارها، وبوجه عام يحب طفلك التكرار في هذه الفترة وهذا لأن ذلك يذكره بما يعرف بالفعل ويشعره بالرضا عن قدراته وقد تجدينه يميل إلى اختيار القصة ذاتها في كل مرة لشعوره بالاطمئنان لمعرفته إياها وكيفية سير الأحداث، ولكن في كل مرة يلاحظ طفلك بعض التفاصيل الجديدة.

 

اللعب:

يجد طفلك أيضاً اللعب داخل المنزل ممتعاً، ويفضل في هذا الوقت الألعاب التي يمكنك لعبها معه مثل أجزاء الجسم وسؤاله عن مكان أنف الطفل وعين القط وهكذا، ويفضل أيضاً الألعاب التي تشتمل الحركة وإن كانت داخل المنزل.

 

التواصل:

  • يمكنك جعل القراءة وقت النوم هو وقتكم الخاص معاً، واتركي لطفلك حرية اختيار الكتاب الذي يريد منك قراءته حتى إن كرر اختياره، اجعلي طفلك يشاركك في ذكر أسماء الحيوانات والألوان التي يعرفها أثناء القراءة له.
  • رغم كل ما يستطيع طفلك فعله الآن إلا إنه لا يستطيع تفريغ غضبه في شيء أخر لذلك قد تجدين بعض نوبات الغضب والبكاء، حاولي أن تبقي هادئة وتقومين بتهدئته كذلك.

 

النوم:

ليس من الجيد أن يعتاد طفلك على الرضاعة الطبيعية أو حتى شرب اللبن حتى يخلد إلى النوم، فالطفل الذي يخلد إلى النوم بمفرده دون ذلك يكون أكثر استعداداً للعودة إلى النوم وحده عند استيقاظه في منتصف الليل، حاولي أن تجعلي لطفلك مناخ خاص قبل النوم ليساعد على استرخائه ونومه بمفرده كالغناء له قبل النوم أو قراءة القصص بعد حمام دافيء ويمكنك ترك لعبته المفضلة في فراشه فقد تساعده إن استيقظ ليلاً.

 

التغذية:

  • يزال طفلك متردداً من تجربة أنواع الطعام الجديدة ولكن ذلك سيتغير مع الوقت، حاولي جذب طفلك لتجربة الأنوع الجديدة بطريقة مسلية فإذا كان يحب البطاطس المهروسة يكنك على سبيل المثال تقديم البروكلي والقرنبيط مع البطاطس على أنها أشجار على سطح الرمال، ولا يشترط أن تكون وجبة طفلك دائماً متوازنة ولكن قدمي له عناصر الغذاء المختلفة على مدار الأسبوع، حاولي أيضاً الابتعاد عن الحلوى والمقرمشات واجعليها مرة واحدة في الأسبوع.
  • لا يجب أن يشرب طفلك أكثر من نصف لتر من اللبن يومياً فأكثر من ذلك سيمنع جسمه من امتصاص الحديد من غذائه وأيضاً لن يترك مساحة بمعدته لتناول الطعام، لذلك قد تكون 350 مللي من اللبن كمية جيدة لتناولها في اليوم.

 

الأسنان:

يجب أن يغسل طفلك أسنانه مرتين يومياً، مرة عند الاستيقاظ قبل تناول الطعام وأخرى قبل النوم مباشرةً، وقد يعند طفلك لشعوره بشخصيته المستقلة ويرفض غسيل أسنانه وفتح فمه وفي هذه الحالة من الأفضل الإقناع وليس الإكراه، وأهم شيء هو أن تكوني قدوة لطفلك فغسيلك لأسنانك أمامه قد يشجعه ويمكنك عرض عليه أن يغسل لك أسنانك أو جعل دميته المفضلة تشاهد كيف يغسل أسنانه، إن لم يستجيب لك طفلك يمكنك جعل والده يحاول إقناعه فقد يتقبل منه ذلك

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا