أنا حامل

avatarبقلم:  هبة مدحت عبد اللهالثلاثاء، مارس 22، 2016

اللعب

 

إن اللعب مفتاح أساسي لتعليم الأطفال وهو بوابة الدخول لعالمهم لذا على الأم الجديدة أن تعرف الكثير عن اللعب كما تعرف عن الرضاعة والتغذية والصحة، ومثله مثل نمو الأطفال يتطوراللعب بترتيب متوقع.

 

 واللعب هو كل نشاط:

  • يمكن للأطفال اختياره بحرية
  • يلفت انتباههم
  • يحفزهم
  • يتمكنون بالإنشغال به لفترة طويلة من الزمن .

 

ففي بداية أعمارهم وهم رضع نجد أن ما يلفت انتباههم هو اللعب المنفرد مثل مجرد النظر لأصابعهم أو التحرك للمس الأشياء، وبعدها يتطور الأمر الي محاولة التحكم بالأشياء من حولهم.

 

وبعد هذه المرحلة ينتقلون إلى اللعب بشكل متوازي فهم يلعبون بجانب غيرهم من الصغار، يمكننا أن نراهم مثلا يجلسون على الشاطئ بجوار أطفال آخرين وكل منهم يصنع قصره من الرمل لكنهم في الحقيقة لا يتفاعلون معاً، بعد ذلك يبدأ اللعب بالمشاركة والتفاعل.

 

حسنا ما الذي يتعلمه الأطفال الدارجين من اللعب؟ في الواقع الكثير:

  • يستكشفون؛ فمثلاً عندما يرسمون بأصابعهم بالماء علي الأرض وتسطع الشمس سيكتشفون عملية التبخر.
  • يبتكرون؛ كأن يبتكروا قطعة فنية رائعة من بعض الألوان السائلة.
  • يتعلمون الارتجال؛ فيرفع الصغير القلم، لكنه فجأة يتحول الي عصاته السحرية فتعلم الارتجال. أمر مدهش في الحقيقة، ونحن نحتاج إليه بشدة في حياتنا ككبار لأن الحياة غير متوقعة والقدرة علي التكيف من أهم الأمور التي ممكن أن نتعلمها في سن صغيرة جداً.
  • يكتسبون المهارات الإجتماعية ويتعلمون ما يمكنهم فعله وما لا يمكنهم فعله في مواقف إجتماعية مختلفة.

 

كيف لنا أن ندعم لعبهم؟

  • أن نوفر لهم اللعب داخل وخارج المنزل وليس بداخل المنزل فقط.
  • ألا نفرض عليهم منهج خاص للعبهم ونسمح لهم بالتحكم بلعبهم بأنفسهم ففي النهاية الهدف من لعبهم أن يحفزهم ويتحداهم و يثريهم بالمعرفة ولو في كل مرة حددنا لهم هدف لينجزونه فهل هذا حقاً يعد لعباً ؟
  • أن نتأكد أننا نعطيهم الوقت الكافي للعب، ففي بعض الأحيان يحتاج الأطفال لوقت طويل ليستغرقوا في اللعب،  ولو كنا متعجلين في الرحيل أو إنجاز الأشياء سنقطع عليهم مسار لعبهم وكل ما يحققه لهم من تحدي ومتعة وتعلم.
  • أن نمدهم بالفكر والموارد التي تثري لعبهم وتجربتهم فعندما يبنون مدينة بالمكعبات مثلاً يمكن أن نقترح عليهم بأن نأتي ببعض السيارات التي يمكن أن نسوقها في طرق المدينة، أو يمكن أن نُدخل خط قطار بطول المدينة، ونصنع له محطات وربما يكون عندنا بعض الدمى لأناس صغار أحدهم يسوق القطار وآخرين ينتظرون في المحطة ليركبوه أو ليركبوا التاكسي مثلاً، وبعدها يمكن أن نسأل الأطفال بعض الأسئلة عن مدينتهم لتحفيزهم أكثر، فبذلك يمكننا أن نرشد ونساند لعبهم دون التحكم به وممكن أن نُثري معلوماتهم بعض الشيء فمثلا نقول لهم “أتساءل هؤلاء الذين نزلوا من القطار هل يحتاجون للذهاب وشراء أشياء لهم ؟” و نجد الأطفال وقتها يبدأون في إنشاء مركز تجاري، وهكذا نري من مثال واحد بسيط أننا يمكننا ببعض المكعبات وبعض الإضافات البسيطة وبعض الأسئلة التوجيهية أن ندعم لعبهم ويمكن للأطفال دون سن المدرسة الإندماج في مثل هذه الأنشطة لوقت طويل جداً.

 

المصدر : كورس التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة Early Childhood Education

للاطلاع على المادة العلمية للكورس زوري الرابط

بروفايل الكاتبة

 

موضوعات أخرى مفيدة:

ترجمة كورس (التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة) (1)

ترجمة كورس التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة (2): نمو وتطور الرضيع

ترجمة كورس التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة (3): نمو وتطور الطفل الدارج تطور.

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

هبة مدحت عبد الله

هبه مدحت عبد الله مهندسة تخطيط عمراني وأم للجميلة مريم والتي تبلغ من العمر عاماً واحداً كافياً لجعل هبه تهتم بكل ما يخص تربية الأطفال بالطرق العلمية الحديثة، ولا تتردد في دراسة أي منهج تراه مفيداً لمريم، فدرست منهج المنتسوري في Minds Academy واهتمت كذلك بترجمة الكورسات العلمية الأجنبية الخاصة بتنشئة الأطفال منذ اليوم الأول.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا