أنا حامل

avatarبقلم:  هاجر عبد الحافظالإثنين، ديسمبر 8، 2014

تأخر كلام التوأم

 

الكثير من الأمهات يلاحظن تأخر الكلام عند أطفالهن التوأم مما يثير لديهن بعض القلق والمخاوف التي ليس ها مبرراً علمياً فقد نتج عن الدراسات التي أقيمت في معهد تيليثون للأطفال بالتعاون مع جامعة كانساس ومركز جامعة نبراسكا الطبي أن تأخر التوأم في الكلام عن غيرهم من الأطفال أمر طبيعي وشائع، ويكون تأخر الكلام أكثر شيوعاً في التوائم المتطابقة عن غيرهم.

 

فقد أثبتت الدراسات أن نسبة تأخر التوأم في الكلام تصل إلى ضعف نسبة تأخر الكلام عند الأطفال غير التوائم، ويشير تأخر الكلام إلى تأخر تطور الكلام عند الطفل نسبةً إلي سنه، وعدم قدرته على تكوين جملة وإنما فقط نطق بعض الكلمات المنفصلة، وقد تبين من خلال هذه الدراسة أن 71 بالمائة من التوائم الذين يبلغون من العمر عامين لم يستطيعوا بعد من تكوين جملة كاملة.

 

لعدة سنوات ظل الباحثون يرجعون سبب تأخر الكلام عند التوأم إلى انشغال الأم عن التفاعل والكلام مع توأمها وذلك لكثرة مسئوليتها مقارنة بالأم التي تتفرغ لطفل واحد، وقد يكون ذلك عامل من العوامل المؤثرة في تأخر الكلام ولكنه لا يفسر ظاهرة تأخير التوائم المتطابقة في الكلام عن غيرهم من التوائم.

 

تقول د. تايلور تعليقاً على ذلك أنه بجانب عامل نشأة التوأم معاً، هناك أسباب أخرى لتأخر الكلام، فقد يكون ما يواجهه التوأم عامة والتوأم المتطابق خاصة من صعوبات أثناء فترة الحمل والولادة أحدى تلك الأسباب، والذي يفسر إلى حد ما ظاهرة تأخر التوائم المتطابقة في الكلام عن غيرهم من التوائم

 

المصدر

 

موضوعات ذات علاقة:

خمسة أخطاء تقع فيها أم التوأم

نوم التوأم

لماذا ليست كل التوأم متشابهة؟

 

مقالات ذات صلة

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

هاجر عبد الحافظ

محررة تحت التدريب في موقع أنا حامل، تدرس الإعلام في جامعة القاهرة. تعشق كل ما هو مبهج وملون ومبتكر

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا