أنا حامل

Avatarبقلم:  أسماء صلاحالخميس، ديسمبر 10، 2015

حجم الثدي

 

الأثداء مثل الحلمات لها أشكال وأحجام مختلفة، بعض الأمهات قد تقلق من أن شكل الثدي أو حجمه قد يؤثر على الرضاعة الطبيعية، فالأمهات ذوات الثدي صغير الحجم من الممكن أن يقلقن من إمكانية توفيرهن كمية كافية من اللبن لأطفالهن والأمهات ذوات الثدي كبير الحجم قد يقلقن بشأن أفضل طريقة لتلقيم الطفل ثديهن.

 

الخبر السار هو أنه بغض النظر عن حجم أو شكل ثديك فأكثر الأمهات يتمكن من الرضاعة الطبيعية وإنتاج كمية كبيرة من اللبن.

 

هناك 4 معلومات أنتِ بحاجة لمعرفتها عن حجم الثدي والرضاعة الطبيعية:

 

أولاً: يساعد الحمل فى تحضير ثديك للرضاعة الطبيعية

  • أثناء الحمل تلاحظ العديد من الأمهات تغيرات فى الثدي والحلمات، بالنسبة للعديد من السيدات أول علامة للحمل هى ألم فى الثدي خاصة عند اللمس، هذه علامة إيجابية أن هرمونات الحمل تساعد فى تحضير الثدي للرضاعة الطبيعية.
  • بعض الأمهات قد تلاحظ بعض من التغيرات التالية فى ثديهن كأن يصبح لون الحلمات والهالة الثديية داكنًا أكثر، ويزداد حجم الهالة الثديية، وكذلك غدد الهالة الثديية، والأوردة على سطح الثدي تصبح أكثر بروزاً، ويزيد حجم الثدي.
  • أثناء الحمل تزداد أيضاً نسبة النسيج الغدى (المصنع للبن) داخل الثدي كما أن نسبة النسيج الغدى إلى النسيج الدهنى تزداد، كل هذه التغيرات تساعد فى إعداد الثدي للرضاعة الطبيعية.
  • ليس بالضرورة أن تلاحظ كل الأمهات كل هذه التغيرات وهذا عادة لا يعني أن هناك مشاكل، إذا كنتِ قلقة تحدثى إلى متخصص رضاعة طبيعية.

 

ثانياً: حجم الثدي لا يحدد كمية إدرار اللبن

  • كمية اللبن التى توفرينها لا تتقيد بحجم ثديك.
  • قدرة الأم على إنتاج كمية معينة من اللبن تتوقف على حجم النسيج الغدى فى ثديها وليس حجم الثدي.
  • حتى الأمهات ذوات الثدي صغير الحجم من الممكن أن يكون لهم الكثير من النسيج الغدى هذا لأنه كلما إزداد حجم الثدي زاد النسيج الدهنى.
  • من المهم أن تعرفى أن هناك نسبة ضئيلة من الأمهات لا يكون لديهن كمية كافية من النسيج الغدى.

 

ثالثاً: حجم الثدي من الممكن أن يعكس سعته التخزينية

  • حجم الثدي فى بعض الأحيان قد يعكس كمية اللبن التى قد تحتفظين بها فى صدرك بين الرضعات وهذا يشار إليه بالسعة التخزينية، السعة التخزينية تختلف بين الأمهات وكذلك بين الثديين لنفس الأم.
  • الأمهات ذوات السعة التخزينية العالية أو المنخفضة بإمكانهن إنتاج كمية كبيرة من اللبن لأطفالهن ولكن أطفالهن قد يرضعن بشكل مختلف، مثال ذلك: الطفل الذى لأمه سعة تخزينية عالية قد يكون له القدرة على زيادة الفترات بين الرضعات دون أن يؤثر على إنتاج أمه من اللبن.
  • على النقيض، فإن الأمهات ذوات السعة التخزينية المنخفضة يمتلىء ثديهن لأقصى سعته سريعًا وبالتالى تحتاج أن ترضع طفلها بمعدل أعلى من أجل أن تحافظ على إدرار اللبن ولكى تشبع احتياجات طفلها.

 

رابعاً:

  • الإرضاع تبعًا للاحتياج مهم لأن الأطفال يختلفون فى كمية لبن الأم التى يحتاجونها ولأن الأمهات لهم سعة تخزينية مختلفة أصبح من المهم أن ترضعى طفلك عندما يطلب، هذا يعنى إرضاع طفلك عندما يظهر عليه علامات الجوع، بهذه الطريقة تستطيعين الـتأكد أن طفلك يأخذ كمية اللبن التى يحتاجها.

 

تستطيعين الآن الاسترخاء فقد تعلمنا أنه بغض النظر عن حجم ثديك أنتِ تستطيعين إنتاج كمية كبيرة من اللبن لطفلك أو لأطفالك والمفتاح هو إرضاع طفلك عندما يظهر حاجته للرضاعة.

 

المصدر

 

تعرفى أكثر على الكاتب

Avatar

أسماء صلاح

حاصلة علي بكالوريوس علوم صيدلاني ودبلوم للصيدلة الاكلينيكية، مراجع للأبحاث الاكلينيكية بالهيئة القومية للبحوث والرقابة على المستحضرات الحيوية، عملت بالإشراف على تحضير المحاليل الوريدية والعلاج الكيماوي بمستشفى السلام الدولي، أم لزياد (ثلاثة أعوام) وعمر (عام) تقدس تربية الأبناء ورعاية البيت، وتدخر لهم كل جهد، ولكن هذا لا ينسيها حبها للبحث والإطلاع والقراءة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا