أنا حامل

avatarبقلم:  كاريمان زمزمالأحد، أبريل 28، 2013

 

دائمًا ما يضرب المثل في النعومة والرقة بجلد الأطفال حديثي الولادة، فالطفل يولد بطبقة من الطلاء الدهني على جلده حتى تساعده على الإنزلاق من رحم أمه وتحميه من التأثر بالجو الخارجي ولكن سريعًا ما تزول هذه الطبقة ويبدأ جلد الطفل في التقشر. 

 

 

كثير من الأمهات لا يدركن أن التقشر ظاهرة طبيعية جدًا ولا تحتاج لتدخل من الأم، فيبدأن بوضع أنواع من الزيوت والكريمات على بشرة الطفل بهدف الحفاظ على نعومتها أو لمساعدة الجلد في التقشر بسرعة.

 

في الحقيقة لا يحتاج جلد الطفل في الايام الأولى إلى أي كريمات أو مرطبات أو حتى بودرة فعلى الرغم من كثرة الدعاية لتلك المنتجات، إلا أن الكريمات التي تحتوي على المعطرات أو الكحول قد تؤثرعلى طراوة جلد طفلك قد تصيبه بالتقشف والجفاف. ومع كثرة الاستخدام قد يعتاد الجلد عليها و لن تستطيعي الاستغناء عنها بسهولة.
يمكنك فقط استخدام هذه المنتجات بعد مرور الأيام الأولى من عمر الطفل إذا كان الطفل ما مزال مصابًا بجفاف شديد أو التهابات.

 

ولكن كيف نحافظ على نعومة وطراوة جلد أطفالنا؟

  • أولا عليكِ الاهتمام بنظافته جيدًا وعليك أن تتأكدي أن جميع ملابسه مصنوعة من القطن الخالص الغير ممزوج بأي ألياف صناعية، كذلك الملاءة التي ينام عليها والغطاء، وإن أردت في الشتاء استخدام بطانية من الصوف فعليك أن تضعي تحتها كوفرتة قطنية كبطانة بحيث لا يلامس جلد الطفل وخده سوى الأقطان.
  • لا تستخدمي الشامبو الخاص بالشعر لتنظيف جلد طفلك أثناء الاستحمام بل استخدمي الصابون المخصص لاستحمام الأطفال وقبل شراء أي من تلك المنتجات تأكدي أولا أنه لا يحتوي على أي من العناصر التالية: العطور – الكحول – الأصباغ.
  •  احرصي أن تكون فوطة طفلك أو منشفته أيضًا من القطن الخالص و يفضل أن تكون بيضاء غير مصبوغة.
  • كثرة الاستحمام قد يسبب أيضا جفاف البشرة فيكفي أن يستحم طفلك مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا و إن كانت بشرته جافة فيكفي مرة أو مرتين في الأسبوع.
  • بعد عملية الإخراج نظفي جلد طفلك بقطع من القطن الطبي المبلل ولا تستخدمي المناديل الورقية أو المناديل المعطرة على المناطق الحساسة حتى لا تلتهب يمكنك وضع كريمات مرطبة إن ظهر طفح أو التهابات مكان الحفاضة بشرط أن تحتوي الكريمات على أوكسيد الزنك.
  • عليك تغيير الحفاضة كلما لزم الأمر ولا تتركيها حتى تمتلئ، كما عليك تهوية منطقة الجلد تحت الحفاضة جيدا منعًا للتسلخات.

 

: Birthmarks علامات الولادة على جلد الطفل
هنك بعض العلامات الجلدية التي تظهر بسبب الولادة وهي علامات طبيعية جدًا ولا داعي للقلق أو التدخل الطبي فسريًعا ما ستختفي تلك العلامات و من أشهرها بقع السلمون وهي بقع لونها شبيه بلون سمك السلمون وتزول بعد عدة أسابيع من الولادة، و بقع المنغولية وهي بقعة زرقاء على ظهر الطفل وتزول بعد الولادة بأسابيع وليس لها أي علاقة بمرض المنغولية، والحبوب الوردية على الخدين وكلها علامات طبيعية من أثر الولادة.

الصورة

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

كاريمان زمزم

تزوجت في سن صغيرة فأصبحت أمًا وطفلة في نفس الوقت، لم يكن لديها خبرة كافية في عالم الأمومة حتى أنجبت طفلها الأول فكثفت القراءة والبحث وقررت أن تكرث جزءً من وقتها لتدوين تجاربها و خبراتها المكتسبة حتى تساعد كل الأمهات الصغيرات اللاتي مررن بنفس الظروف، فأنشأت مدونة "الأم الصغيرة" وانضمت لفريق (أنا حامل). تهوى الرسم بكل أنوعه وكتابة الشعر وتجد فيهما وسيلة لا تضاهى لإخراج همومها والتعبير عن نفسها. تكره الروتين وتعشق الجنون والخروج عن المألوف. اسكندرانية تعشق البحر والرمال والأفق الواسع لتتعرفن عليها أكثر زوروا مدونتها : الأم الصغيرة http://thelittlemom.blogspot.com

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

  1. avatar   lolla badr   :

    شكرا للمعلومات القيمة ,, بجد بستفاد منكوا جداااا

  2. avatar   فريق أنا حامل   :

    العفو 🙂 ده شيء يسعدنا

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا