أنا حامل

avatarبقلم:  منار سعدالأربعاء، يناير 22، 2020

 

 

الشهر الأول من الحمل هو الشهر غير المحتسب من رحلة الحمل، حيث أن الحمل الحقيقي لا تعرفه الأم إلا بعد انقطاع دورتها الشهرية، ولا يحدث الحمل على الحقيقة إلا خلال الأسبوع الثالث حيث يتم تخصيب البويضة بواسطة الحيوان المنوي في قناة فالوب، فتنتقل خلايا البويضة المخصبة عبر قناة فالوب لزرعها في الرحم وأثناء عملية الزرع قد تشاهدي بعض نقاط الدم إثر تثبيت البويضة في جدار الرحم.

كل ذلك من المعلومات العامة المعروفة عن الشهر الأول للحمل، ولكن في هذا المقال سنعرض لكِ أهم المعلومات التي عليكِ معرفتها عن الحمل في الشهر الأول.

 

الأعراض الجسدية في الشهر الأول للحمل:

ابتداءًا من الأسبوع الرابع، سوف تواجهي العديد من الأعراض الجسدية التي ستستمر طوال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، حيث يتم إفراز هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) في جسمك خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، ويرتبط هذا الهرمون بأعراض مثل تقلب المزاج والغثيان والقيء.

الأعراض الأخرى للحمل تشمل التعب والإرهاق، التبول المتكرر، تورم الثدي، وطعم معدني غريب في فمك. قد تبدأي أيضًا في تجربة الرغبة الشديدة في تناول أنواع معينة من الطعام (الوحم).

لا تقلقي إذا لم تتطور كل الأعراض المذكورة للحمل، فبعض النساء يمر الثلث الأول من الحمل دون أي غثيان على الإطلاق.

 

مخاوف في الشهر الأول من الحمل :

  • الحمل خارج الرحم

واحدة من المخاوف الرئيسية خلال الجزء الأول من هذا الشهر هو خطر الحمل خارج الرحم، خلال الأسبوع الثالث ، إذا كانت خلية البويضة المخصبة تزرع نفسها خارج الرحم، وغالبًا في قناة فالوب فإن مجموعة الخلايا المتنامية سوف تؤدي في النهاية إلى تمزق الأنبوب مما يؤدي إلى نزيف داخلي كبير وألم شديد في بطن المرأة.

إذا تم اكتشاف الحمل خارج الرحم في وقت مبكر بما فيه الكفاية، في بعض الأحيان يمكن إعطاء الدواء لإنهاء الحمل. خلاف ذلك ، سوف تكون هناك حاجة لعملية جراحية عاجلة لوضع حد للحمل؛ وفي حالات نادرة قد تحتاج قناة فالوب إلى إزالتها.

  • الإجهاض:

خطر الإجهاض هو الأعلى في الأشهر الثلاثة الأولى، هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تسبب الإجهاض. السبب الأكثر شيوعًا للإجهاض هو مشكلة الصبغيات في الجنين. قد تكون هذه طريقة طبيعية لإنهاء الحمل عندما يكون الطفل غير قادر على البقاء على قيد الحياة، تشمل الأسباب الأخرى للإجهاض مشاكل هرمونية وتشوهات في الرحم.

  • التشوهات الخِلقية:

بسبب التهابات أو مواد مثل الكحول والمخدرات وبعض الأدوية وبعض المواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب تشوهات خلقية.

الأشهر الثلاثة الأولى هي وقت حرج للغاية لنمو طفلك. تتشكل جميع النظم والأجهزة الرئيسية للأعضاء في هذه الأشهر الثلاثة لذلك يجب أن تتأكدي من الابتعاد عن مسببات الأمراض خلال هذا الوقت وطوال فترة الحمل.

 

التغيرات العاطفية والاكتئاب

عادةً ما يكون الثلث الأول من الحمل وقتًا سعيدًا للأم الحامل. لا شك أنكِ تحمست عندما اكتشفتِ أنكِ حامل، ومع ذلك قد يكون لديك أيضًا مشاعر مختلطة بشأن الحمل، فالأعراض الجسدية غير السارة مثل الغثيان أو القيء قد تجعلك تشعرين بالاستياء والخوف بسبب تجربة سيئة مع حمل سابق.

قد تكونين قلقة بخصوص ما إذا كنتِ ستتمكنين من الالتزام بخطة التغذية الخاصة بكِ، وربما تأتيكِ أفكار عن فقدان جنيك، او تخافي من مسؤولية رعاية طفل أو ما إذا كنتِ تستطيعين تحمل نفقات طفلك ولكن من الطبيعي أن تحدث تقلبات مزاجية استجابة لجميع التغييرات التي تمري بها خلال فترة الحمل.

ويمكن أن تتراوح تقلبات المزاج هذه كم السرور إلى الغضب أو الاكتئاب، من المهم أن تضعي في اعتبارك أن هذه المشاعر طبيعية و رغم ذلك لدى معظم النساء شعور رومانسي بالإثارة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وشعور بالبهجة، وبأنكِ مميزة أكثر من أي شخص آخر في العالم.

 

تغذيتك في الشهر الأول من الحمل

تأكدي من أن مخزون حمض الفوليك في جسمك هو ضمن المعدل المطلوب لضمان تطور جنينك ونموه بالشكل السليم ولضمان حمل صحي وآمن، حيث أن كمية حمض الفوليك المطلوبة منك يوميا هي بين 300 – 400 mcg  بحيث تأخذيه من مصادره الطبيعية بالاضافة للمكملات الغذائية التي يصفها لك الطبيب المختص. وأهم مصادر حمض الفوليك هي البقوليات والخضراوات  ذات الأوراق الخضراء واللحوم الحمراء والحبوب الكاملة.

  • عليك  أن تعرفي أن احتياج المرأة الحامل من السعرات الحرارية بشكل عام خلال الأشهر الثلاث الأولى لا تختلف عما تحتاجه ما قبل حملها بحسب مقاييس جسمها وحالتها الصحية.
  •  يجب أن تركزي على أخذ أغذية غنية في قيمتها الغذائية ومن كافة المجموعات الغذائية، والتركيز على أخذ الحصص اليومية من كافة المجموعات الغذائية مع مراعاة التنويع، ولا سيما الحليب ومشتقاته بما لا يقل عن 2 كوب يومياً.
  • الحصول على  كمية جيدة من البروتين من مصادره المتنوعة الحيواني منها والنباتي، ويفضل قدر الامكان الابتعاد عن مصادر الدهون المشبعة والمهدرجة .
  • شرب الماء بكمية لا تقل عن 8 أكواب يوميا .
  • الابتعاد عن تناول الكحول والتدخين، بالاضافة الى التقليل من كمية الكافيين لما أثبتته الابحاث من ضرر هذه المواد على صحة الام والجنين وارتباطها بحالات الاجهاض التلقائي وتشوهات الاجنة.
  • ممارسة النشاطات البدنية المناسبة كرياضة المشي سيكون له دور كبير في المحافظه على لياقتك البدنية وتقليل شعورك بالاجهاد والضعف العام.

 

المصدر

baby.webteb.com

aboutkidshealth.ca

 

 

كلمات دلالية

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

منار سعد

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا