أنا حامل

avatarبقلم:  منار سعدالثلاثاء، يونيو 2، 2020

في رحلة الـ 9 شهور للحمل تتغير الفصول وتتغير معها الحالة الصحية للحامل باختلاف الطقس واختلاف حساسية الجسم لدرجة الحرارة والمؤثرات الأخرى كأتربة الربيع مثلًا أو نزلات البرد في الشتاء.

وكثير من الأمراض التي تعاني منها الحامل تزداد صعوبتها بعدم السماح لها من قبل الطبيب بتناول الأدوية حتى لا تؤثر على الجنين وتكوينه.

ومن هذه الأمراض الشائعة التهاب الجيوب الأنفية، لذلك سنعرض لكِ أسبابه وطرق علاجه في الحمل:

 

ما هي أسباب التهاب الجيوب الأنفية؟:

  • يحدث التهاب الجيوب الأنفية عندما يكون هناك عدوى في بطانة أحد تجاويف الأنف الأربعة، والتي يمكن أن تسبب الالتهاب وانسداد الأنف مما يمنع التصريف المناسب للمخاط. يمكن أن يتطور التهاب الجيوب الأنفية في أي وقت خلال الثلث الأول أو الثاني أو الثالث من الحمل يؤدي ذلك إلى أعراض مثل انسداد الأنف والضغط المؤلم حول الخدين والعينين. قد تكون هذه العدوى ناجمة عن بكتيريا أو فيروس أو فطريات على الرغم من أن البرد هو العامل الأكثر شيوعًا في التهابات الجيوب الأنفية.
  • يمكن أن تستمر العدوى الحادة لمدة تصل إلى أربعة أسابيع. ويمكن أن تستمر العدوى المزمنة لأكثر من 12 أسبوعًا.

علاج التهاب الجيوب الأنفية أثناء الحمل:

  • قد تكوني قلقة بشأن تناول دواء لعلاج التهاب الجيوب الأنفية أثناء الحمل، ولكن عليكِ أن تطمئني فهناك أدوية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية آمنة للحمل كالأدوية المحتوية على مادة “الاسيتامينوفين” والتي تخفف الصداع والتهاب الحلق.
  • وعليكِ استشارة الطبيب أولًا قبل تناول أي عقاقير أو بدائلها لأن بعضها يسبب مضاعفات خطيرة على الحمل كانخفاض السائل الأمنيوسي والإجهاض.

العلاجات المنزلية لعدوى الجيوب الأنفية:

يمكن أن تؤدي زيادة تناول السوائل إلى تخفيف التهاب الحلق وتخفيف تصريف المخاط وتنظيف انسداد الأنف. تشمل السوائل المثالية:

  • ماء.
  • عصائر الحمضيات.
  • شاي منزوع الكافيين.
  • شوربة.

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية الأخرى لتخفيف أعراض عدوى الجيوب الأنفية:

  • استخدم قطرات محلول ملحي من الصيدلية، أو اصنعي قطراتك الخاصة باستخدام 1 كوب من الماء الدافئ، 1/8 ملعقة صغيرة من الملح وقليل من صودا الخبز.
  • قومي بتشغيل جهاز ترطيب في الليل لإبقاء ممر الأنف نظيفًا ورقيقًا.
  • نامي على أكثر من وسادة لرفع رأسك، فهذا يمنع المخاط من التراكم في الجيوب الأنفية في الليل.
  • استخدمي البخار للمساعدة على ترخية المخاط.
  • تغرغري بالماء المالح الدافئ لتهدئة التهاب الحلق أو مص أقراص الحلق.
  • الراحة والاسترخاء، يمكن للراحة أن تقوي جهازك المناعي وتساعدك على محاربة العدوى.
  • إذا كان لديكِ ألم في الوجه أو صداع من التهاب الجيوب الأنفية، فقومي بتخفيف الألم عن طريق وضع عبوة ساخنة أو باردة على جبينك، أو تدليك جبهتك برفق.
  • قد يوفر الاستحمام الدافئ أيضًا راحة من صداع الجيوب الأنفية ولكن تأكدي من أن الماء ليس ساخنًا جدًا.

ويمكنك العودة لرأي طبيبك في كل وقت للحفاظ على صحتك وصحة جنينك.

المصدر:

americanpregnancy.org

healthline.com

 

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

منار سعد

صانعة محتوى على موقع راحة بالي، أم و كاتبة مقالات رأي، مهتمة بالأدب العربي، منهج المنتسوري، والطفولة والأمومة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا