أنا حامل

avatarبقلم:  ندا أحمدالإثنين، فبراير 1، 2016

جرح القيصرية

 

في الفيديو أسفل المقال يوضح د.وائل البنا حقيقة ما يسمى بخياطة الجروح باستخدام الليزر مع استعراض بعض التقنيات الحديثة لخياطة الجروح:

لا يوجد ما يسمى بخياطة الجروح باستخدام الليزر، وهذه أسطورة قد انتشرت في الوطن العربي، حيث أن الليزر يستخدم في القطع لا الالتئام. ومثال على ذلك استخدام الليزر في عمليات جراحة الأجنة لكيّ الأوعية الدموية، أو في عمليات عنق الرحم لإزالة الأورام.

 

أما التقنيات المستخدمة الحديثة المستخدمة لخياطة جرح القيصرية فمنها:

  • خياطة جرح القيصرية باستخدام اللاصق، وهذه هي أحدث تقنية على الإطلاق، هذا اللاصق يتم استيراده من إنجلترا ومن الولايات المتحدة الأمريكية في صورة أمبولات، هذه الأمبولات تحتوي على بروتينات ليفية (fibrous proteins)أو بروتينات سكرية (glycoproteins)، وهي ما تجعل أطراف الجرح تقترب وتتلاصق حتى يلتئم الجرح في أسرع وقت ممكن. وعادة ما يحتاج الجرح إلى مدة تتراوح بين سبعة وأربعة عشر يوماً حتى يلتئم، وفقاً لسمك جلد المريضة وحالة الجلد الأصلية، وعادةً ما يلتئم الجرح لدى المرأة النحيفة بشكلٍ أفضل من المرأة البدينة.
  • خياطة الجرح باستخدام الدباسة الطبية وهى تقنية حديثة نسبياً وتستخدم منذ بضعة سنوات، هذه الدباسة وظيفتها تقريب طرفي الجرح من بعضهما، حتى يلتئم الجرح ويصبح شكله تجميلياً. أما الدبابيس التي تخرجها الدباسة فهي تذوب في الجلد بعد فترة تقارب الخمسة عشر يوماً. وهذا التقنية تتوافر في المستشفيات الكبرى.

 

المصدر

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

ندا أحمد

محررة في موقع أنا حامل، زوجة وأم، حاصلة على ماجيستير الصيدلة، تعمل بالترجمة وكمعلق صوتي في فترات الهدوء المحدودة مع مشروع "كتابنا" ، تهوى دراسة اللغات، كما تحب كل ما يصنع باليد.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا