أنا حامل

Avatarبقلم:  منار سعدالثلاثاء، أغسطس 11، 2020

 

يبدأ التسنين في الحالات الطبيعية بعد عمر الـ 6 أشهر، وتكون الأم جديدة ومازالت لم تكتسب خبرة كافية في التمييز بين أعراض التسنين عند الأطفال وبين الأمراض الأخرى كالإسهال واضطرابات المعدة والعصبية الزائدة.

لذلك سنعرض لكِ عزيزتي الأم في هذا المقال أعراض التسنين عند الأطفال وعلاقته بالإسهال والحرارة وأعراض التسنين المبكر وطرق تخفيف آلام التسنين:

 

أعراض التسنين عند الأطفال:

  1. سَيَلان اللعاب المفرط.
  2. عضِّ الأجسام.
  3. قرح اللثة أو آلامها او تورمها.
  4. زيادة طفيفة في درجة الحرارة.
  5. العصبية.
  6. فقدان الشهية أو الانتقائية الغذائية.
  7. طفح على الخدين أو احمرار في منطقة الخدين المجاورة للثة حيث يوجد الألم.
  8. شد الأذنين.
  9. القيئ والإسهال.

 

وجدير بالذكر أن أعراض التسنين عند الأطفال قد تأتي مجتمعة أو معظمها أو بعضها، وعلى الأم دائمًا أن تتوجه للطبيب إذا فشلت في التمييز بين الإسهال العادي والإسهال المصاحب للتسنين، وكذلك في ارتفاع درجة الحرارة وشد الأذنين وجميع الأعراض الأخرى.

 

علاج أو تهدئة أعراض التسنين عند الأطفال:

  • دلِّكي لثة طفلكِ: استخدمي إصبعًا نظيفة أو شاشًا رطبًا لتدليك لثة طفلك، قد يقلِّل الضغط إحساس طفلك بالانزعاج.
  • حافظي على برودة اللثة: يمكن استخدام ملعقة باردة أو حلقة تسنين مبرَّدة -وليست مجمَّدة- على لثة الطفل لتلطيفها. لتجنب التسوس، لا تغمسي هذه العناصر في المواد السُّكَّرية.
  • استشيري الطبيب: فإذا لزم الأمر سيكتب لكِ (جل) مهدئ وملطف للثة طفلك.
  • اشغلي طفلك: حاولي أن تجعلي طفلك منشغلًا قدر الإمكان حتى يتناسى ألم أسنانه، واجمعي حوله الألعاب وبعض الألوان الآمنة ولا مانع من توفير ألعاب يمكنه عضّها بأمان.
  • قدمي له الفيتامينات: على شكل طعام وشراب أو استشيري الطبيب في تقديم أدوية فيتامينات تساعد على تسهيل عملية التسنين أو تعوض ما يفقده جسمه بسبب الإسهال وفقدان الشهية.
  • تعاملي مع ألمه بحكمة: فإذا طلب منكِ حمله لا ترفضي بحجة أنكِ لا ترغبي في تعوده على الحمل، كذلك النوم بجانبك أو أي طلبات مقبولة يطلبها منكِ في هذه الفترة لأنكِ إن رفضتي سيشعر بأنكِ متجاهلة ألمه.

 

وننصحك دائمًا عزيزتي الأم بالرجوع إلى طبيبك إذا وجدتِ أي أعراض تسنين متفاقمة، أو إذا تأخر طفلك في التسنين كثيًرا.

مع تمنياتنا لكِ ولطفلك بدوام الصحة والعافية.

المصادر:

baby.webteb.com

mayoclinic.org

 

 

تعرفى أكثر على الكاتب

Avatar

منار سعد

صانعة محتوى على موقع راحة بالي، أم و كاتبة مقالات رأي، مهتمة بالأدب العربي، منهج المنتسوري، والطفولة والأمومة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا