أنا حامل

avatarبقلم:  راحة باليالإثنين، مارس 2، 2020

 

متى تبدأين التفكير في الانجاب؟ هذا السؤال الذي يلاحق كل زوجين تزوجا حديثًا ولم يُرزقا بأطفال بعد، ويتم ملاحقتهما بشكل متكرر من العائلة والأقارب والأصدقاء بنفس السؤال دون مراعاة أي ظروف قد تواجههما دون أن يخبروا أحدًا من المحيطين ومن الأسباب المهمة لتجنبك هذه السؤال للزوجين والزوجة خاصةً:

 

قد لا يخططا لانجاب الأطفال في الوقت الحالي:

قد لا يكون الزوجان مستعدان لإنجاب طفل بالنظر إلى وضعهما الحالي، قد يرغبا في الانتظار حتى يستقروا ، أو للحصول على فرصة من شأنها أن تعزز وضعهم المالي. قد يكون لديهم أسباب عدم رغبتهم في الأطفال الآن أو في أي وقت محدد. وهذا جيد وعلينا العلم أنه قرار شخصي وليس عامًا.

 

قد تكون المرأة تعاني من مشاكل في الصحة الإنجابية:

قد نحكم على الزوجين أنهما لا يريدا الانجاب ولكن في الواقع قد تعاني المرأة أو الزوج من مشاكل في الصحة الانجابية تؤخرهما عن الحمل، وتأتي أسئلة المحيطين جارحة إلى أبعد حد.

 

اختلاف الزوجين على قرار الإنجاب:

قد تكون المرأة راغبة في الانجاب ومتشوقة للأطفال إلى حد كبير ولكن زوجها لا يتوافق مع رغبتها هذه ويرفض إنجاب الأطفال ويريد الزواج دون أطفال، فسؤال متى ستفكروا في الانجاب في هذه الحالة قد يثير العديد من المشاكل بين الزوجين.

 

قد تكون الزوجة لا تملك إجابة حقيقية لسؤالك:

من الأفضل تجنب هذه الأسئلة حتى لا تضطر الزوجة إلى الرد عليك ردًا غير مناسبًا أو مسيئًا بسبب تدخلك في خصوصياتها.

أعتقد الآن بعد سرد هذه الأسباب قد ظهرت لكم جوانب مقنعة للبعد عن هذه الأسئلة تمامًا، فكل حالة لديها أسبابها في تأجيل الانجاب كُليًا أو لفترة ما، أو تحديد فترة ما بين الطفلين أو حتى الاكتفاء بطفل واحد، فهذه الأمور شديدة الخصوصية ولا يقبل المرء التدخل فيها بأي شكل من الأشكال.

 

كلمات دلالية

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

راحة بالي

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا