أنا حامل

avatarبقلم:  د. هدى عبد المنعمالثلاثاء، مايو 3، 2016

علاج السمنة

 

ماذا عن الأجهزة الطبية؟ هل أجهزة العلاج بالموجات فوق الصوتية أو غيرها تغني عن الحمية الغذائية؟
 

علاج السمنة أو السمنة الموضعية يكون بممارسة الرياضة وتعديل النظام الغذائي واستخدام الأجهزة، الثلاثة معاً. فلا يمكن الاستغناء عن الحمية الغذائية والاكتفاء باستخدام الأجهزة وانتظار نتيجة مرضية، فالجهاز الطبي يعدل شكل مكانٍ بعينه، أي أنه يحسن الشكل فقط لكنه لا ينقص الوزن، فالإعلانات التي نراها تتحدث عن تخفيف الوزن بمقدار 10 كيلوجرامات في جلسة واحدة غير صحيحة نهائياً، لأن الجلسة شديدة الفعالية على محيط البطن لن تذيب أكثر من 100 جرام من الدهون، والتي لن تعطي فرقاً عند الوزن، لكن الفرق سيظهر عند قياس محيط البطن لنجد أنه أقل من السابق بحوالي 2-4 سنتيمترات، وهذا يختلف حسب استجابة الجسم للعلاج.

 

ما أحدث التقنيات المستخدمة لعلاج السمنة الموضعية؟

من التقنيات الحديثة والآمنة ال cavitation أو النحت، وهو جهاز يكون مزودا بعدة قطع، يختلف حجمها وفقا للمنطقة المراد علاجها، فالقطعة الكبيرة تستخدم لمنطقة البطن والأرداف، والقطعة الصغيرة تستخدم للذراعين.

 

كم تستمر الجلسة؟

حسب محيط البطن أو محيط الذراع المطلوب علاجه، ومدة الجلسة تتفاوت بين ثلث ساعة إلى ساعة إلا ربع، وكلما زادت السمنة الموضعية كلما احتجنا وقتا أطول للجلسة.

هل من إجراءات ينبغي على المريض اتباعها قبل الجلسة؟

أولا ينبغي على المريضة أن تكون ملتزمة بالحمية الغذائية، ثانيا ألا تتناول القهوة قبل الجلسة، ولكن يمكنها تناولها بعدها.

لماذا القهوة تحديداً؟

لأنني لا أريد أن تتناول المريضة أي شيء مدر للبول قبل الجلسة، بل أريده اأن تتناوله بعد الجلسة، كذلك يطلب منها أن تشرب الكثير من الماء يوم الجلسة ولمدة يومين أو ثلاثة بعدها، أي لو كانت تشرب لترين من الماء أطلب منها أن تشرب ثلاثة لترات، وبعد الجلسة مباشرة عليها أن تمشي على المشاية لمدة نصف ساعة أو ساعة حتى يساعد على التخلص من الدهون المذابة.

كم تكون المدة بين الجلستين؟

يفضل أن تحصل المريضة على جلسة كل أسبوع، أو على الأقل أن يمر ثلاثة أيام على الجلسة السابقة حتى لا نرهق الكلى، ولأن الجسم يحتاج إلى ثلاثة أيام حتى يتخلص من الدهون، فلابد له من راحة بين الجلسة والآخرى لنوفر له الفترة الكافية لذلك، أما عدد الجلسات فيختلف حسب حجم الجسم وقابليته للعلاج، وإن أضفنا العلاج بالميزوثيرابي فسنحصل على نتائج أسرع من العلاج بالنحت وحده. وضروري الالتزام بالحمية الغذائية، لأنه في حالة عدم الالتزام سيقوم الجسم بتوزيع الدهون الزائدة في أماكن أخرى غير التي تم علاجها.

هل يمكن اجراء النحت إذا كانت الأم ترضع طفلها رضاعة طبيعية؟

أجهزة النحت آمنة على الأم المرضع ولكن ليس للحامل طبعاً.

 

مقالات أخرى مفيدة:

أسئلة حول السمنة السمنة الموضعية 1

أسئلة حول السمنة الموضعية 2

أسئلة حول السمنة السمنة الموضعية 3

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

د. هدى عبد المنعم

أخصائية تغذية، حاصلة على الدبلومة الأوروبية للتغدية العلاجية من الجمعية الأوربية للتغذية العلاجية والتمثيل الغذائي ESPEN، وعضو الجمعية المصرية (الاچسبن) للتغذية العلاجية. عنوان العيادة: ١٣ش عز الدين عمر - برج النور تليفون: ٠٢٣٧٤١١٢٥٦- ٠١٠٠١٨٧١٨٠٦

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا