أنا حامل

avatarبقلم:  فريق أنا حاملالأحد، سبتمبر 15، 2019

حمل التوأم

تفرح السيدة أو الأسرة بسماعها خبر الحمل ولكن قد يصيبها نوع من القلق عندما تعرف بأنها حامل في توأم، تخاف من بعض المخاطر التي يمكن أن تصيبها في حمل التوأم وتخاف بالتأكيد على جنينيها.

سنتعرف على أهم التساؤلات التي تدور في ذهن كل حامل عن الحمل بتوأم في الفيديو أسفل المقال وإجاباتها من دكتور عمرو حسن حسين مدرس النساء والتوليد والعقم بالقصر العيني.

ما أسباب انتشار حمل التوأم

أصبح من من الشائع الحمل بأكثر من طفل، والأكثر شيوعًا هو حمل التوأم ثنائي بنسبة 97 % و2% حمل بثلاثة، وأقل من 1% حمل في أربعة.

ومن أسباب شيوع حمل التوأم انتشار الحقن المجهري الذي يتم فيه نقل الأجنة فننقل من اثنين إلى ثلاثة من الأجنة وبعض المراكز قد تنقل أربعة أجنة (لمعرفة المزيد حول الحقن المجهري زوري هذا الرابط)، فزادت احتمالية الحمل بتوأم عن الماضي، بالإضافة إلى أدوية تنشيط التبويض، حتى أن بعض السيدات بدون الذهاب للطبيب تقوم بتناولها، فتأخذ من الصيدلية أقراص أو حقنة تنشيط وهي قد تكون ليست بحاجة إليها، فيزيد ذلك من احتمالية حملها بتوأم.

فالمرأة في الطبيعي تنتج بويضة واحدة كل شهر، فإذا أخذت أدوية للتنشيط فمن الممكن أن تنتج بويضتين أو أكثر، وهذا الأمر نلجأ إليه في عملية التلقيح الصناعي لزيادة عدد البويضات وبالتالي زيادة احتمالية الحمل (لتعرفي المزيد حول التلقيح الصناعي يمكنك زيارة هذا الرابط)، وفي الحقن المجهري بعد أن نسحب البويضات، يكون عندنا عدد من الأجنة فننقل لها أكثر من واحد.

كما أن هناك البعض قد يكون عندهم تاريخ عائلي فالسيدة نفسها كانت توأما، أمها أو إحدى قريباتها تلد توائم، أو تكون السيدة حملت بتوأم قبل ذلك، فالمرة التالية تكون أكثر عرضة بالحمل بتوأم.

والسبب الأخير هو زيادة السن، فكلما كانت السيدة أكبر عمرًا زاد احتمال أن يكون الحمل بتوأم.

ما أنواع التوائم؟

هناك نوعان، التوأم غير المتطابق والتوأم المتطابق وهما التوأم المتشابه، ولدان متشابهان، أو بنتان متشابهتان، فلابد أن يكونا من نفس النوع، لكن حتى نعرف كيف يأتي التوأمان، نذكر أولًا الحمل الطبيعي ماذا يحدث فيه؛ في العلاقة الزوجية تخرج ملايين الحيوانات المنوية، تسافر من المهبل لعنق الرحم، للرحم، ولقناة فالوب، حتى تقابل البويضة التي لها جدار سميك، فتدخل حيوان منوي واحد، البويضة عندما تلتحم مع الحيوان المنوي تعطينا طفلًا واحدًا.

كيف احمل بتوأم ؟

أما كيف يأتي التوأم فهناك احتمال من اثنين إما أن السيدة في هذا الشهر أنتجت بويضتين بدلًا من بويضة، فتم تلقيحهما باثنين من الحيوانات المنوية، في هذه الحالة التوأمين غير متطابقين.

والاحتمال الآخر أن يكون الحيوان المنوي لقح بويضة واحدة، لكن انقسمت مبكرًا لخليتين، فيكون في هذه الحالة التوأمان المتشابهان.

قد يظن البعض خطأ أن التوأمين المتشابهين عبارة عن بويضة لقحت باثنين من الحيوانات المنوية، وهذا غير صحيحلأن البويضة لا تقبل إلا بحيوان منوي واحد.

هل أعراض الحمل بتوأم تختلف عن أعراض الحمل العادي؟

الحامل في جنين واحد تشكو من الغثيان، بسبب زيادة هرمون الحمل، ومن المؤكد أن الحامل بتوأم يكون هرمون الحمل لديها أعلى بكثير فتزيد عندها نسبة الإحساس بالغثيان والقيء، وتشعر بالإجهاد أكثر، والرغبة في النوم طول اليوم، وأيضًا تزيد أعراض آلام الظهر والبطن وانتفاخ القدمين لكبر حجم البطن، وإذا ظهر الانتفاخ على الوجه فهنا نتخوف من تسمم الحمل (لمزيد من المعلومات حول تسمم الحمل اضغطي هنا)، واحتمالية حدوث ارتفاع الضغط أثناء الحمل يكون أكبر في حالة حمل التوأم، أيضًا يكون لديها مشيمتان واحدة بالأعلى وأخرى تحت أسفل الجنين (مشيمة ساقطة)، وهنا لابد من اللجوء إلى الولادة بعملية قيصرية، وأيضاً من تكون لديها مشيمة ساقطة تشتكي دائماً من نزول قطرات من الدم طوال فترة الحمل، فاحتمالية وجود نزيف عند الحامل بتوأم أكثر من غيرها.

حتى الأنيميا التي هي من أعراض الحمل بسبب تكون جنين جديد ووجود مشيمة تحتاج في تكوينها لنسب عالية جدًا من الحديد، تظهر بشكل أزيد وأوضح في حال حمل التوأم لوجود أكثر من مشيمة، ولا يصح أن ننصحها باقتصارها على الحديد من الطعام، بل لا بد من المكملات الغذائية وأقراص الحديدفكل مشاكل الحمل تظهر بالضعف عند الحامل بتوأم.

ما الأشياء التي ينبغي للحامل بالتوأم أن تنتبه لها؟

الحمل تسعة أشهر يمكن أن نقسمها لثلاث مراحل، الشهور الثلاثة الأولى والشهور الثلاثة الوسطى وآخر ثلاثة أشهر.

الأولى كما ذكرنا حالة الغثيان والقيء ظاهرة فيها، وهنا ينبغي للحامل أن تحرص على تناول وجبات كافية باستمرار ولا تترك المعدة خاوية لفترة طويلة لأن أحماض المعدة ستبدأ في التفاعل مع جدار المعدة فيزيد الغثيان والقيء.

وكذلك إذا تناولت الطعام على جوع فقد تأكل كميات كبيرة فتعاني أيضًا من نفس المشكلة، فالحل أن تتناول فاكهة أو أي وجبة خفيفة كل ساعتين أو ثلاث، وبالتالي لن تصبح المعدة خالية أو ممتلئة، أما حالات التعب والإجهاد فليس لها حل إلا زيادة فترات الراحة والنوم.

كما أننا نحذر من حمل الأشياء الثقيلة لأن من الأمور التي نخاف منها في الحمل زيادة احتمالية الولادة المبكرة، فلا بد من الراحة والمتابعة الدورية للتأكد من عدم انفتاح عنق الرحم، تجنبا للولادة المبكرة وبالتالي الحاجة للحضانة.

وكما ذكرتَ أن من المخاوف في الشهور الأخيرة التعرض للولادة المبكرة أو ارتفاعِ في ضغط الدم فقد يؤدي لتسمم الحمل، لكن هناك تخوف آخر مهم وهو الخوف من العيوب الخِلقية للأجنة ووجودها في الجنين

فالحمل في توأم يزيد من احتمالية الإجهاض وأيضًا احتمالية حدوث التشوهات الخلقية في الأجنة، ولكن من السهل اكتشافها مبكرًا، ولن ننتظر حتى الشهور الأخيرة.

أما بالنسبة لارتفاع ضغط الدم فلا بد عند كل زيارة للطبيب من قياس ضغط الدم، لأن علو الضغط ليس مفاجئًا وإنما يحدث بالتدريج، فلابد من عمل متابعة جيدة، وأيضًا هناك تحليل بول، نبحث فيه عن نسبة الزلال في البول، فنسبة البروتين يفترض أن تنزل في البول بكمية قليلة أثناء الحمل، أما إن كانت بزيادة فهنا معناها أنها بدأت تخسر كمية كبيرة من البروتين وهذا من أعراض تسمم الحمل، إذا حدث تسمم الحمل فلا يمكن أن تكمل فترة الحمل لأنه يؤدي إلى التشنجات في الحمل، وهي قليلة بالخارج لوجود متابعة جيدة جدًا، فلا بد من المتابعة المستمرة.

ماذا يجب على الحامل في توأم لتجنب أعراض تسمم الحمل؟

يجب أن تتابع زيادة الوزن باستمرار وتحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين كاللحم والدجاج، والغذاء الصحي المفيد وتقلل من السعرات الحرارية غير المفيدة.

من الأشياء المهمة موضوع آلام الظهر، في بلادنا العربية قلما تمارس المرأة الرياضة أو تقوم بعمل التمرينات، فبعد الحمل تبدأ بالشعور بالثقل، نتيجة لزيادة حجم البطن، ونقول دائمًا أن مشاكل الحمل هي ليست لأسباب وقتية وإنما هي أيضا نتيجة لعادات ونظام حياة سابق، فمن تمارس الرياضة عادة يكون ظهرها قويًا ومشدودًا، تتحمل الحمل.

فالرياضة مهمة جدًا لتقوية كل العضلات التي تحتاج إليها الفتاة والمرأة لممارسة مهام الأمومة ومنها عضلات الظهر والبطن واليدين، كما أنها تعمل على المحافظة على شكل الجسم وتناسقه مع الحمل والولادة.

بالإضافة إلى ما يسمى باكتئاب الحمل والولادة نتيجة لارتفاع نسبة الهرمون التي قد تصل في الحمل إلى ألف ضعف الفترة العادية، فالرياضة تقلل من نسبة الإصابة بالاكتئاب، وخاصة عند الحامل بتوأم التي يكون الهرمون عندها مرتفعًا أكثر من العادي فتزيد عندها نسبة الاكتئاب، فتعمل الرياضة على تقليل الاكتئاب والتوتر والأرق الذي يصيب الحامل حتى اكتئاب ما بعد الولادة بسبب زيادة المسئولية.

هناك أنواع من الرياضة ننصح الحامل بالابتعاد عنها مثل تمارين الاتزان، لأن الاتزان يقل أثناء الحمل، أو الرياضة التي فيها التحام، مثلا لا تلعب كرة سلة مثلًا، أفضل نوع رياضة مع الحمل هو المشي، وثاني رياضة مفيدة جدًا السباحة، ثم بعض اليوجا والأيروبك.

ما الفيتامينات التي تحتاج إليها الحامل بتوأم؟

نتفق أنه في أول أشهر لا نأخذ إلا مكمل غذائي واحد فقط هو فوليك أسيد، وهو نوع من فيتامين مهم جدًا لتكوين الجهاز العصبي للجنين، وننصح المرأة بأن تأخذ حمض الفوليك قبل الحمل بـأشهر، بعد أول شهور نأخذ دائمًا نوع مكمل غذائي شامل لكل أنواع الفيتامينات والحديد، ومكمل غذائي آخر فيه الكالسيوم، وهذه المكملات لا تغني عن الأكل الصحي المفيد.

ولا يمكن الاقتصار على الأكل الصحي فقط والاستغناء عن المكملات، لأن الحامل حينها لن تستطيع الحصول على كل الكمية التي تحتاج إليها، وخصوصًا الحديد، فنسبة الدم في الجسم تزيد عند المرأة الحامل.

لا بد لأي سيدة بشكل عام أن تقوم بإجراء تحليل صورة الدم قبل الحمل وتختار الوقت المناسب للحمل بعد ضبط الحديد في الجسم والوزن المناسب.

بالنسبة للأوميجا ثري يكفي الحامل كبسولة واحدة فقط يوميًا إذا وصفها لها الطبيب، ونؤكد على أهمية الغذاء الصحي، هو الذي سيعطيها ما تحتاجه من معادن وفيتامينات.

نصل لوقت الولادة بالنسبة للحامل بتوأم، ما التجهيزات والاستعدادات بالنسبة لها قبل هذا الوقت؟ وما دور الطبيب في هذه المرحلة؟

احتمالية الولادة القيصرية بالنسبة للتوأم تكون أعلى من غيرها، لأن هناك بعض الشروط لا بد من توفرها لكي تكون الولادة طبيعيةفمثلًا الجنينان التوأمان لا بد أن تكون رأساهما للأسفل أما لو كان أحدهما بالعرض فلا يمكن إجراء الولادة الطبيعية.

اذًا بدايةً لا بد أن تعرف الحامل بتوأم نوع ولادتها هل هي قيصرية أم طبيعية واحتمالية القيصرية أزيد.

وحتى تكون الولادة آمنة لا بد أن نتأكد من عدم وجود أنيميا، لأنه من المعروف أنه قد يحدث للحامل بتوأم ما يسمى بنزيف ما بعد الولادة، حيث أنه من المفترض أن تنقبض عضلة الرحم بعد الولادة حتى يتوقف الدم المتدفق من الرحم بعد خروج المشيمة، والأنيميا تضعف عضلة الرحم فلا يستطيع الرحم الانقباض فتدخل الحامل في نزيف ما بعد الولادة ونضطر لنقل كميات من الدم لها، وإذا كان هناك مخاوف من حدوث نزيف بسبب الأنيميا فلا بد من الولادة في مستشفى مجهز به بنك دم.

من الأشياء التي تقلق الحامل بتوأم أنه غالبًا ما يكون أحد التوأمين ضعيفا وأقل من أخيه فما حقيقة ذلك؟

ذكرنا أنه قد تحدث مضاعفات للأجنة أثناء الحمل، فقد يحدث إجهاض، أو قد يتوفى أحدهما، فنضطر للولادة المبكرة في الثامن مثلًا حتى نحافظ على الجنين الآخر، وقد تكون حياتها في خطر إذا ظل الجنين المتوفى في بطنها لمدة طويلة، والمشكلة أنها قد لا تنتبه لوفاة أحدهما لأنها تظل تشعر بالحركة من الآخر، ومن هنا نؤكد على أهمية المتابعة الدورية.

هناك مشكلة أيضًا قد نقابلها، الآن الجنينان متصلان ببعضهما في الدم، قد يأخذ أحدهما كل الدم، ويظل يكبر باستمرار، ويزيد الماء حوله بسرعة، والآخر نجده يصغر باستمرار، فهنا من المهم جدًا التشخيص مبكرًا، فمن الممكن جدا وقت الحمل أن نتدخل بالمنظار ونقوم بعملية فصل بين التوأمين لأنهما يكونان في مشيمة واحدة، ولا بد من ذلك فلو تركناهما بدون فصل سيموتان، فلا الكبير سيكون بخير ولا الصغير، وهنا نبين أهمية السونار في الأسابيعالخامس والأسبوع العشرين حتى الرابع والعشرينومع كل زيارة دورية يجب أن نقيس وزن الجنينين.

نأتي لوزن الأم ما الوزن الطبيعي للأم وفي حال زيادة الوزن ما الإجراء المتبع أو العلاج؟

ذكرنا أن الحامل بطفل واحد يزيد وزنها من 12 إلى 15 كيلو جراماً، الحامل في توأم ممكن أن تصل الزيادة من 18 إلى 20 كيلو جراماً، والمشكلة أنه غالبًا ما تكثر النصائح للمرأة الحامل ممن حولها بأن تأكل كثيرًا فنجد زيادة تصل إلى 25 كيلوجراماً، وزيادة الوزن مع ما يسببه من ارتفاع ضغط الدم والسكر، بالإضافة إليهما أنها بعد الولادة قد لا تستطيع التخلص من كل هذا الوزن الزائد فيصبح الصعب أن تفقد الوزن الزائد، والطبيب لا بد أن يطلب منها الوقوف على الميزان مع كل متابعة حتى يتأكد أن الزيادة في المعدل الطبيعي، والنصيحة المهمة هنا أن تبتعد عن أكل الحلويات والمربى والحلاوة الطحينية والأكلات السريعة، وتقتصر على الأكل الصحي فهو لا يسبب زيادة الوزن مثل الفاكهة والخضار والسلطة والفراخ واللحوم.

من الأمور المقلقة للحامل أن يأخذ الجنين منها بعض الأمراض الوراثية كالسكر مثلًا، فكيف تكون متابعة المرأة الحامل وخاصة بتوأم ومريضة بالسكر؟

هناك حالتان أن تكون المرأة هي مريضة سكر أصلًا، أو أن تصاب به أثناء الحمل (سكر الحمل)، وهنا أعطيها تحذيرًا أن تنتبه فقد تصبح مريضة سكر بعد ذلك.

أما سبب ظهوره في الحمل فلأن احتياج الجسم للسكر يزيد، والمسؤول عنه تنظيمه البنكرياس، فلو طلب منه إفرازه بكميات أعلى قد يجهد ولا يستطيع إعطاء الأنسولين المطلوب فيظهر السكر، فكيف نساعده؟ من المؤكد أنه عند تناول أكلة دسمة فإن مستوى السكر يزيد في الجسم، ويطالب الجسم البنكرياس بإفراز كميات أكبر من الأنسولين لإنزال مستوى السكر فيقوم البنكرياس بذلك فيشعر الشخص بالهبوط ويقوم بتناول مزيد من الطعام فيرتفع السكر ويقوم الأنسولين بدوره، ولكن عند تكرر ذلك يأتي وقت على البنكرياس يتوقف عن عمله بسبب الإجهاد، فكيف تحمي السيدة نفسها من مرض السكر؟

إذا قامت بتناول وجبات خفيفة كل ساعات فإن مستوى السكر سيكون على خط واحد ولن يحدث ارتفاع وهبوط فسنريح البنكرياس، لذا ننصح الحامل بتناول وجبات خفيفة على فترات متقاربة.

أما مريضة السكر فنعطيها نوعًا من الأنسولين آمن مع الحمل، ولكن هناك أمر مهم هو عدم الحمل حتى تتأكد من انضباط السكر بالدم، لأن الحمل مع السكر العالي يكون هناك احتمال عالي للإجهاض، واحتمال عالي لتشوه الجنين، حيث سينتقل إليه السكر عبر الدم فيبدأ جسمه بإفراز الأنسولين ويؤدي إلى زيادة حجمه، وهنا تزداد احتمالية الولادة القيصرية والولادة المبكرة بالنسبة للحامل بتوأم، بالإضافة أن الطفل سيكون ممتلئًا كبير الحجم وقد يكون طفلًا مريضًا بالسكر.

ويمكنك مشاهدة الفيديو على هذا الرابط.

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

فريق أنا حامل

أنا حامل هو نادي إلكتروني للحوامل والأمهات الجدد في مصر، يمارس نشاطه من خلال الموقع وشبكات التواصل الإجتماعي باللغة العربية، كما ينظم فعاليات عديدة تلتقي فيها السيدات لتبادل الخبرات والإستماع إلى النصائح من المختصين والحصول على عروض توفيرية وهدايا مجانية. بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى. هدف النادي نشر الوعي بين الحوامل والأمهات الجدد ومساعدتهن على الاستمتاع بحياتهن لحظة بلحظة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا