أنا حامل

avatarبقلم:  أسماء صلاحالخميس، يونيو 9، 2016

نصائح للزوج

 

وجود الأم بشكل كامل مع المولود الجديد في المنزل 24/7 هو دور تربوي غاية في الثقل والمشقة، ويتطلب مجهودًا بدنيًّا ونفسيًّا كبيرًا.
 

وقد يؤدِّي الأمر إلى إرهاق الأم عصبيًّا في بعض الأحيان، بخاصة حين يبكي الطفل ولا شيء يُجدِي نفعًا معه، فينتهي الأمر ببكاء الأم أيضًا.
 

عديد من الأمهات يُترَكن ليربِّين أطفالهن دون دعم من الزوج، وليس الأمر سهلًا أو طبيعيًّا كما يعتقد البعض، فالرُّضَّع يتواصلون مع الأم من خلال البكاء، وهذا يتطلب كثيرًا من الصبر والتحمل.
 

أمر آخَر يجب أخذه بالحسبان، أن الأم قد تصبح مشتَّتة ومنشغلة للغاية بالمولود، حتى إنها لا تجد الوقت لتأكل بشكل كافٍ، ولا يفوتنا أنها قد لا تجد الوقت الكافي لتنظيف المنزل أو العناية بنفسها.
 

كما أن الأمهات يعتقدن أن عدم استجابتهن لمطالب أطفالهن دليل على فشلهن أو أنهن أمهات سيئات. أيضًا قد يشعرن بالإحباط لعدم مقدرتهن على أداء أعمال المنزل.
 

لكل هذا يجب على الزوج أن يساعد ويدعم زوجته حتى تمر هذه الفترة بسلام ودون خسائر نفسية.

 

وهذه بعض الطرق التي يمكن أن تساعد بها زوجتك:

  1. إحضار الطفل للأم لإرضاعه ليلًا، أو إعطاؤه اللبن المشفوط لإعطاء فرصة للراحة، أو حتى حمل الطفل عنها إذا كان يبكى ليلًا وفقدَت الأم أعصابها وقدرتها على السهر.
  2. المساعدة في الاعتناء بالأطفال الأكبر سنًّا، وذلك حتى تتأقلم الأم مع الحياة الجديدة في وجود طفل حديث الولادة، بالإضافة إلى إعطاء الأم فرصة الحصول على وقت جيد مع الرضيع.
  3. أخذ الرضيع في جولة بالسيارة ليلًا ليهدأ وينام.
  4. عمل أي وجبات للأم، مثل الإفطار في الصباح، والتحقق من أنها تحصل على ثلاث وجبات جيدة خلال اليوم، وهو ما قد تنساه عند عنايتها بأطفال صغار، ولو عن طريق الدليفري.
  5. تشجيعها للحصول على تدليك ومساج بشكل دورى إذا أمكن، فحمل طفل على يديها طوال اليوم بخاصة بعد الولادة قد يضرّ ظهرها، أو الأسهل عمل مساج خفيف ورقيق لها، دون أن تنتظر أي شيء في المقابل، فهذا لراحتها فقط وليس تمهيدًا لبدء علاقة جنسية.
  6.  أخبرها دومًا أنها تقوم بعمل جيد وأنك فخور بها وتحبها، ولا تضغط للحصول على علاقة حميمية، واشترِ لها هدية دون مناسبة.
  7. قدّم لها كوبًا من الماء كل فترة إذا كانت تُرضِع رضاعة طبيعية.
  8. اتركها تتحدث عن متاعبها، فالنساء يَجِدْن أن الحاجة إلى الكلام هو أمر حيوي جدًّا مع شخص يمكنه فقط الاستماع جيدًا. أن تكون مستمعًا جيد هو أمر هامّ، فإذا شعرت أنك لا تستمع إليها جيدًا فلن تتحدث، وستشعر باليأس. دعها تَبْكِ أو تنفعل كما تشاء، فقط حاول أن تريحها دون أن تجادلها.
  9.  أخبرها أنه لا يهمّ إذا كان البيت غير مرتَّب على غير العادة، وحاول أن ترتِّب ما يمكنك ترتيبه.
  10. شجّعها على الذهاب لقص شعرها أو للحصول على صبغة جديدة، حتى تشعر بالتجديد وبأنها متألقة.
  11.  أرسلها لشراء ملابس جديدة، فبعد الولادة ستجد أن ملابس الحمل لا تناسبها، وكذلك ملابس ما قبل الحمل، مما يُشعِر الأم بالإحباط لأنه ليس لديها كثير لترتديه.

 

مواضيع أخرى مفيدة:

كأب جديد، كيف أتغلب على غيرتي من طفلي؟

8 أشياء لا يعرفها الآباء عن الأمهات الجدد

8 طرق تجعل الأب يتعلق بمولوده الجديد

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

أسماء صلاح

حاصلة علي بكالوريوس علوم صيدلاني ودبلوم للصيدلة الاكلينيكية، مراجع للأبحاث الاكلينيكية بالهيئة القومية للبحوث والرقابة على المستحضرات الحيوية، عملت بالإشراف على تحضير المحاليل الوريدية والعلاج الكيماوي بمستشفى السلام الدولي، أم لزياد (ثلاثة أعوام) وعمر (عام) تقدس تربية الأبناء ورعاية البيت، وتدخر لهم كل جهد، ولكن هذا لا ينسيها حبها للبحث والإطلاع والقراءة.

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا