أنا حامل

avatarبقلم:  د. أحمد الخطيبالسبت، نوفمبر 5، 2016

التهاب الحلق

 

لن نتحدث عن أنواع احتقان الحلق، وكونه مرض فيروسي بنسبة 90 % من الحالات، ولا يحتاج إلى مضادات حيوية إلا عند التأكد من وجود علامات التهاب بكتيري ( حرارة مرتفعة وألم في الحلق إضافة إلى “حيل” ومخاط أبيض أو أصفر في الحلق واحمرار الحلق).

 

ولن أتحدث عن “الهربس” الذي له شكل مميز، ولابد من طبيب ماهر اكتشافه لأن من الصعب تشخيصه، ولكنني سأذكر نقطتين مهمين:
إذا وجدتِ قرحا في الفم أو الشفة فكري في “الهربس”، وإذا استمرت الحرارة المرتفعة فوق 48 ساعة من غير تحسن مع المضاد الحيوي فكري في “الهربس”.
فهذا المرض منتشر بكثرة هذه الأيام، نسأل الله أن ينجينا وأولادنا منه.

 

أما حديثي الآن فهو عن تكرار الالتهاب، ما هي الأسباب؟

 

  • أولا (مضاد حيوي غير مناسب)

وأنسب الأنواع هو “الأمبسيللين” و”الإيموكس” و”هاي بيوتك” وما يماثلهم، أما إذا كانت هناك حساسية منهم فيكون المضاد المناسب هو “زيثروماكس”.

في كثير من الأحيان يبدأ الطبيب بإعطاء “السيفوتاكس” و”السيفاكسون”، وبعض الأمهات تبدأ بإعطاء ال”كيبوركس” و”سيبترين”.
ورغم أن هذه المضادات الحيوية منها ما هو واسع المدى ويحدث نتيجة ما، ولكن ليست هي النتيجة المرجوة طبقا لأشهر كتب طب الأطفال في العالم:Nelson text book.

وخلاصة الأمر:
إذا تم تشخيص الإصابة بأنها التهاب بكتيري في الحلق فينبغي إعطاء المريض المضاد الحيوي المناسب.

     

  • ثانيا (مضاد حيوي جرعته خاطئة، مدة الجرعة قليلة)

وخاصة عندما تصفه الأمهات من تلقاء نفسها!

وفي بعض الأحيان يقع زملاؤنا الأطباء والصيادلة تحت ضغط كلمة (المضاد الحيوي شديد على الطفل) فيضطر لإعطاء جرعة قليلة، وهذا الأمر من أهم أسباب وجود بقايا للميكروب في الحلق، نعم قد يشفى الطفل، ولكننا سنترك بقايا بكتيريا لديها حصانة، وفي وضع التحفز في الحلق، ومن ثم يتكرر الالتهاب بعد فترة.

والخلاصة:
ممنوع إعطاء المضاد الحيوي إلا بأمر الطبيب وبجرعة كاملة، وأقل جرعة سبعة أيام ماعدا “الزيثروماكس” جرعته ثلاثة أيام.

 

  • ثالثا (حساسية الأنف)

الرشح مستمر، بلغم محمل بالفيروسات والبكتيريا، كلما شفيت الالتهابات في الحلق تجد الرشح في الأنف مستمرًا.
ولن أنسى ذلك الطفل الذي كان يشتكي من تكرار التهاب الحلق، وتناول المضادات الحيوية كل أسبوعين، واكتشفنا أن كل أدوار إصابة الحلق يتبعها رشح، ببساطة استخدمنا بخاخ “نازوناكس” إضافة إلى “الزيرتك” واختفى الالتهاب بفضل الله.

 

  • رابعا ( الحلق الحامل للميكروب: Nasopharyngeal carrier)

العديد من الأطفال من كثرة تناولهم المضادات الحيوية وعدم إكمال الجرعات يصبح الحلق لديهم كملعب كرة للميكروبات، فالطفل يكون في حالة شفاء، ولكن حلقه ممتلئ بالبكتيريا الكامنة التي تنتظر فرصة (تغير في درجات الحرارة، برد، ضعف المناعة بسبب “الكورتيزون” مثلًا) وتبدأ تلك البكتيريا الكامنة في الانتشار، وتسبب التهاب الحلق المتكرر.

واليكم هذه الهدية:
عليكم بعمل “مسحة” ومزرعة من الحلق شرط أن يكون الطفل سليما تماما، ودرجة حرارته طبيعية، وبعد ثلاثة أيام من آخر مضاد حيوي، ولو وجدتِ بقايا من البكتيريا عالجيها، وستكتشف أن التهاب الحلق قل تماما بإذن الله، وهذا الكلام عن تجربة، ومكتوب كذلك في الطبعة التاسعة عشر من كتاب “نلسون”.

 

  • خامسا ( بالنسبة لدواء “برنكوفاكسوم”)

هو دواء عبارة عن خلاصة بكتيريا تصيب الحلق والجيوب الأنفية والأذن الوسطى والرئة وكأنه تطعيم.
وهو عبارة عن بودر يذاب في أي سائل أو كبسولة تعطى صباحا على الريق، وهو يؤخذ لمدة عشرة أيام ثم نتركه مدة عشرين يوما، ونكرر هذه الطريقة ثلاث مرات.
مثال: من 3/10 <<3/20 ثم من 4/10<<4/20 ثم من 5/10<<5/20 فقط لا غير.
ويمكن أن يأخذه الطفل وهو مريض، ويعطى للطفل من عمر ستة أشهر، ويمكن لهذا الكورس العلاجي أن يتكرر كل سنة.
هذا الدواء يعطي نتائج من 40 إلى 50 % في تقليل التهابات اثلحلق حسب دراسات أمريكية أجريت عام 2012م وهو مُجدي في حالات كثيرة جدا.

 

والخلاصة:

  1. هل تم تأكدك من أن التشخيص الصحيح هو التهاب بكتيري؟
  2. هل تم إعطاء طفلك مضاد حيوي مناسب بالجرعة الناسبة، والمدة الكافية؟
  3. هل الالتهاب البكتيري يتكرر بعد كل ذلك؟
  4. هل عالجتِ حساسية الأنف؟
  5. لم يتم شفاء الالتهاب بعد؟
  6. هل قمت بعل مسحة ومزرعة وعالجتِ الميكروب الكامن؟
    لا؟؟
  7. هل أعطيت طفلك جرعة “برونكوفاكسوم”؟
  8. الالتهاب البكتيري للحلق يتكرر؟؟

 

الآن يمكننا أن نضطر إلى عملية استئصال اللوز، ولكن بشروط، سنحدثك عنها لاحقا.
نرجو أن نكون قد أفدنا أي أم أو أب أو طبيب يتابعنا..

 
مثال:
أقل جرعة “سيفترياكسون” 50 ملجم لكل كيلو جرام، وأعلى جرعة 100 ملجم.
بمعنى لو طفل في عمر سنتين وزنه 12 كيلو جرام يحتاج على الأقل إلى600 ويمكن إعطاؤه 1200 ملجم يوميا، وتجد أن هذا الطفل يأخذ “سيفترياكسون” 500 ملجم مثلا ومن المستحيل أن يأخذ 1 جم بحجة أنه شديد على الطفل!!

 
موضوعات أخرى مفيدة:

خواطر في العيادة 4 ( التهاب الحلق عند الاطفال – الإلتهاب الصديدي )

القواعد الذهبية للأم الدكتورة و صحة الطفل

 

تعرفى أكثر على الكاتب

avatar

د. أحمد الخطيب

أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى الشروق، ماچستير طب الأطفال وحديثي الولادة كلية طب جامعة الأزهر. العيادة: مدينة الشروق السوبر القديم أمام موقف السوبر ( السوزوكي) جوار المركز العلمي للتحاليل-مربع ١٢ - عمارة ٧٠.موبايل:01123800501. يوجد جهاز إعطاء جلسات ( Nebulizer ) و حجرة لمعالجة الجفاف. يمكنكم التواصل مع د. أحمد الخطيب عبر صفحته الرسمية على هذا الرابط

ما هو تعليقك على المقال.. شاركينا رأيك

لا يوجد تعليقات حاليا اضف تعليقك

للتعليق في خاتة التعليقات في الموقع يجب أن تكوني مشتركة سجلي دخولك. من هنا أو انشئي حساب جديد إذا لم يكن لديك حساب

تواصلي معنا